العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

اقتصاد

أكاديمي كوردي: الارتفاع المتوقع لأسعار النفط هذا العام في صالح إقليم كوردستان

من قبل سيبان شيرواني 12/1/2019
يُتوقع أن يُصدر إقليم كوردستان 250 ألف برميل عن طريق شركة
يُتوقع أن يُصدر إقليم كوردستان 250 ألف برميل عن طريق شركة "سومو"، ويدفع العراق للإقليم حصته من الموازنة

رووداو - أربيل

لتخمين أسعار النفط، يلجأ الخبراء والاقتصاديون إلى دراسة العوامل التي تؤثر على أسعار النفط، وعند إجراء دراسة صحيحة لهذه العوامل، يمكن التوصل إلى توقعات منطقية بالنسبة إلى سوق النفط. التوصل إلى توقعات لأسعار النفط ليس بالعملية السهلة، ففي كل عام تطرح البنوك والمعاهد والمنظمات المتخصصة في مجال الطاقة توقعاتها الخاصة بأسعار النفط، لكن تلك التوقعات في أغلب الأحيان وخاصة في السنوات الأخيرة، لم تكن صحيحة. عموماً، هناك مجموعة عوامل تؤثر في أسعار النفط، ومنها:

1- الطلب والعرض، عند ارتفاع الطلب على النفط، ترتفع الأسعار، وفي حال تراجع الطلب مقارنة بالعرض، تتراجع الأسعار، على أن تكون العوامل المؤثرة الأخرى ثابتة. أما بالنسبة للعرض فالأمر مختلف، إذ كلما زاد العرض تراجع السعر، والعكس بالعكس، شرط ثبات العوامل المؤثرة الأخرى على حالها.

2- تعد منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبيك) أحد العوامل المؤثرة على أسعار النفط، لأن هذه المنظمة تسيطر على 40% من نفط العالم، وتؤدي خطوات هذه المنظمة إلى حفظ التوازن في الأسعار من خلال زيادة أو تقليل العرض.

3- التوقعات، للتوقعات تأثير كبير على أسعار النفط، لأنه إضافة إلى المنتجين والمستهلكين، يوجد وسطاء في السوق يعتمدون على التوقعات في تجارتهم، وعند توقع ارتفاع أسعار النفط يعمد هؤلاء إلى شراء النفط المعروض ما يرفع من مستوى الطلب بصورة موقتة، فترتفع الأسعار، لكن في حال توقع تراجع الأسعار، يزداد العرض وبالتالي تتراجع الأسعار.

4- العوامل الطبيعية، عندما تتعرض منطقة نفطية إلى كارثة طبيعية كالفيضانات، البراكين، أو العواصف، سيؤدي ذلك إلى تراجع إنتاجها النفطي، وهنا يسبق الطلبُ العرضَ فترتفع الأسعار.

5- الحروب والصراعات السياسية، عندما تدخل دولة منتجة للنفط حرباً، يتراجع إنتاجها النفطي، كما حدث في سوريا، ليبيا والعراق، وبهذا ستصل إلى الأسواق العالمية كميات أقل من النفط، وإذا زاد الطلب، فسيؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط، أما إذا وقعت الحرب في دولة مستوردة للنفط، فقد تتوقف صناعات تلك الدولة وتتوقف عن استيراد النفط، وعندها تتراجع الأسعار.

وقد تنعكس العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران والحرب التجارية بين الصين وأمريكا، على النمو الاقتصادي العالمي، ويتوقع أن تؤدي الأولى إلى ارتفاع أسعار النفط والثانية إلى انخفاضها.

كيف ستكون أسعار النفط في العام 2019؟

تعتمد المنظمات ومراكز الدراسات على العوامل المذكورة في أعلاه لتوقع أسعار النفط، وهي عموماً تتوقع أن تتراوح أسعار النفط لهذا العام بين 60-80 دولاراً للبرميل. فقد توقعت دائرة بيانات الطاقة الأمريكية (EIA) أن يكون معدل سعر البرميل لهذا العام 61 دولاراً، لكنها في تقرير سابق نُشر في تشرين الثاني، توقعت أن يكون هذا المعدل 65 دولاراً، اعتماداً على احتمال زيادة في النفط الطيني الأمريكي وتباطؤ قليل في النمو الاقتصادي العالمي، ما سيؤدي إلى تراجع الطلب على النفط.

رغم أن أوبيك والدول المصدرة للنفط من خارج المنظمة، اتفقت في 7 كانون الأول المنصرم، على تخفيض العرض بمعدل 1.2 مليون برميل يومياً، وذلك بهدف الحفاظ على أسعار النفط فوق 70 دولاراً للبرميل، لكن الأسعار لم تصمد، بل تراجعت إلى ما دون 50 دولاراً للبرميل، لكن الخبراء يعتقدون‌ أن تنفيذ الاتفاق سيكون له تأثير وسيلعب دوراً في رفع أسعار النفط في العام 2019.

من جانب آخر، توقعت مجلة وول ستريت الأمريكية أن يتراوح سعر برميل نفط برينت بين 68-73 دولاراً، وهو السعر الذي تدعو أوبيك لتحقيقه، وهو قريب من السعر الذي توقعته EIA، وتوقع مصرف Merrill Lynch الاستثماري الأمريكي أن يكون معدل سعر برميل نفط برينت 70 دولاراً في العام 2019، ويرى هذا المصرف أن بإمكان أوبيك رفع أسعار النفط في الأسواق.

وتتوقع مؤشرات Standard & Poors أيضاً 70 دولاراً، وترى أن تراجع الأسعار الأخير كان نتيجة لارتفاع الإنتاج الأمريكي، السعودي والليبي، إلى جانب عدم توقف الصادرات الإيرانية، لكن النمو الاقتصادي الأمريكي، وفي دول أخرى، سيؤدي إلى زيادة الطلب على النفط، كما أن أوبيك ستنفذ اتفاقها.

ويرى مصرف JP Morgan الأمريكي للاستثمار والخدمات المالية أن أسعار النفط في العام 2019، لن تكون كما يريد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بل ستكون الأسعار فوق 70 دولاراً، ويعتبر تنفيذ اتفاق أوبيك السبب الوحيد الذي سيؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط.

في أواسط ربيع هذا العام، تنتهي مهلة الدول المستثناة من الحظر المفروض على استيراد النفط الإيراني، وسيكون لزاماً عليها أن تلتزم بالعقوبات الأمريكية على إيران وتصفّر صادرات النفط الإيراني، وهذا بالتأكيد سيقلل من النفط المعروض في الأسواق ويكون عاملاً فعالاً من عوامل رفع أسعار النفط.

كيف ستكون أسعار نفط إقليم كوردستان؟

قدمت الحكومة العراقية مشروع قانون الموازنة العامة إلى مجلس النواب العراقي الذي أجرى القراءة الأولى للمشروع. يعتمد مشروع القانون في أغلبه على عائدات النفط، ويقدر سعر برميل النفط بـ56 دولاراً، على أساس قيام العراق ببيع 3.88 مليون برميل نفط في اليوم، وبضمنه 250 ألف برميل يبيعه إقليم كوردستان، ورغم ذلك يشمل مشروع القانون عجزاً بمقدار 19 مليار دولار، ولسد هذا العجز، يجد العراق نفسه مضطراً للجوء إلى القروض الداخلية والخارجية، لكن في حال ارتفاع سعر برميل النفط ليتجاوز 70 دولاراً كما هو متوقع، وباع العراق 3.88 مليون برميل يومياً، فإن عائدات العراق سترتفع 20 مليار دولار ولن يعود بحاجة إلى الاقتراض.

بعد أن باشرت الكابينة الحكومية الجديدة في العراق مهامها، تحسنت إلى حد ما العلاقات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، ومن المتوقع أن يتفق الجانبان بشأن أغلب المسائل، وأن يصدر إقليم كوردستان 250 ألف برميل عن طريق شركة سومو، ويدفع العراق للإقليم حصته من الموازنة، وفي حال ارتفاع أسعار النفط إلى ما فوق 70 دولاراً، فإن فرص تنفيذ اتفاقيات أربيل – بغداد ستكون أوفر، وستحل مشكلة الرواتب في إقليم كوردستان. أما إذا لم يتفق إقليم كوردستان مع بغداد، وكان سعر النفط أعلى من 70 دولاراً، وباع الإقليم، كما الآن، 400 ألف برميل في اليوم، فإنه سيتمكن من دفع رواتب الموظفين كما هي الآن، لذا فإن التوقعات الخاصة بأسعار النفط للعام 2019، هي في صالح إقليم كوردستان والعراق.

الأكاديمي الكوردي: سيبان شيرواني

تعليقات

 
اضف تعليق جديد
يمكنك التعليق كضيف أو تسجيل الدخول للمزيد من الخصائص
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

نادين احمد | 10/01/2019 11:35:25 ص
ها جماعه الشعارات والوطنيات شاطرين بالبطوله وراء الكيبورد وبناتكم دينباعون والله ماتستحون وين الغيره وين النخوه هاي جزاء الي يتطاولون على اعراض الناس...
نادين احمد | 10/01/2019 12:46:34 م
هذه فضيحة كبرى ايش هاذ الابتلاء
العراق.. عصابات متنفذة تبيع الفتيات عن طريق الـ
| 10/1/2019 | (2)
دا دد سليفاني | 09/01/2019 04:12:09 م
إن رفع علم كوردستان فوق المقرات الحزبية أو الأماكن الأخرى في كركوك هو حق شرعي للشعب الكوردي ولكورد كركوك.لكن نتمنى على الأحزاب السياسية الكوردية في...
الاتحاد الوطني الكوردستاني يرفع علم كوردستان على مقراته في كركوك
| 8/1/2019 | (1)
Abo Yosef Jaf
Abo Yosef Jaf | 09/01/2019 02:33:38 م
لماذا تسمحون برفع اعلام اخرى ؟؟
بعد رفع علم كوردستان.. محافظ كركوك يطالب بغداد بإرسال قوات عسكرية بشكل عاجل
| 9/1/2019 | (1)
يحيى الطاهر | 02/01/2019 11:44:23 ص
العذر اقبح من الفعل. كان عليها ان تعرف اولا العذر بالجهل بالقانون ليس عذرا. تصرفها تصرف همجي لااخلاقي بمعنى الكلمة، فبدلا من ان تكون قدوة حسنة...
النائبة وحدة الجميلي بعد انتشار فيديو لإطلاقها النار في الهواء: استميحكم عذرا
| 1/1/2019 | (1)
0.344 seconds