العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

مقابلات

الصديد: العرب السنة في العراق.. كيان مهمش وحقوق ضائعة ومستقبل مجهول

من قبل عمر المنصوري 2/10/2017
احد شيوخ عشائر الشمر في محافظتي نينوى وصلاح الدين، الشيخ فهران الصديد
احد شيوخ عشائر الشمر في محافظتي نينوى وصلاح الدين، الشيخ فهران الصديد

رووداو - عمان

أكد احد شيوخ عشائر الشمر في محافظتي نينوى وصلاح الدين، الشيخ فهران الصديد، بأن العراقية العراقية لا تأبه للعرب السنة وأصبحوا مهمشين أكثر من أي وقت مضى . مبيناً في حوار مع شبكة رووداو الإعلامية بأن المحافظات السنية ماتزال تعاني من التهميش والاقصاء والتهجير . فيما شدد على أن للعرب السنة فرصة للاستفادة من تجربة إقليم كوردستان لتأسيس كيان خاص بهم .

رووداو: كيف يرى العرب السنة مستقبلهم مع حكومة بغداد ؟

الصديد: أن مستقبل العرب السنة سيء للغاية مع الحكومة العراقية ومنذ 2003 عندما بدأت بالتهميش، ووضعتهم بموضع الاقلية واعطت لنفسها الحق بأن تكون صاحبة الاختيار بمن يمثلهم، وبذلك اصبح تمثيلهم ضعيف، لوجود شخصيات انتهازية استطاعت الحكومة العراقية شراء ذممهم، بالاضافه الى بسط النفوذ الايراني على القرار العراقي وتأسيس ميليشيات مسلحة تزعمت الحرب الطائفية التي استباحت لنفسها القتل والاختطاف والتعذيب والاعتقال مما اجبر الكثير منهم للنزوح من العاصمة بغداد تحت ضغط ميليشيات ايران ودعم الحكومة  والتغاضي عنهم . 

رووداو: لماذا تتخذون دور المظلوم، وهل لديكم أعداء ؟

الصديد: العدو الاول للسنة هي ايران واذرعها التي تستخدمها ضدهم وذلك من خلال تهجيرهم والصاق التهم واعتقالهم وذلك للسيطرة على العراق خصوصا انهم يرفضون الهيمنه الايرانية ..هذا تمثل بحكومة طائفية تحاول فرض معتقداتها على الجميع .

رووداو: الآن انتم بدون قوة مسلحة، وهناك خلاف داخلي للقوى السنية .. هل تأمنون على مناطقكم من اي تهديدات مسلحة سواء من داعش او جماعات مسلحة خارجة عن القانون ؟

الصديد: لقد عملت الحكومة العراقية وميليشياتها خطة مدروسة بأن نزعت كل اسلحة ابناء العرب السنة تحت حجج الارهاب واتهامهم باستهداف الجيش والشرطة لتنفيذ مخططها . لذلك لجأت لاستخدام الميليشيات وبغطاء حكومي الذي اعطاهم المبرر بأن يقتلوا تحت ذريعة الارهاب فمن يقاومهم هو ارهابي ومن يمتثل للاوامر فمصيره الاعتقال والتعذيب ونزع الاسلحة وبذلك اصبح السني ارهابي لمجرد حملة مسدس ليدافع عن نفسه...والان المكون السني لا يأمن على حياته حيث لايمتلك القوة لمجابهتهم او مجابهة داعش فالسني مشروع قتل او اعتقال تحت اي ذريعة، حيث تم تدمير مدنهم وهجروا قصرا ودمرت كل البنى التحتية في مناطقهم وهنا اصبحت حياة المواطن العربي السني في خطر بأي لحظة .

رووداو: كيف تنظرون لتجربة كوردستان كأقليم يتمتع بقوة مسلحة متمثلة بالبيشمرگة وعلاقات دولية واسعة ؟

الصديد: الخطأ الذي ارتكبة العرب السنة بأنهم لم يعملوا على تأسيس قوة لهم تحميهم ولم يصروا على اقامة اقليم لهم رغم انه دستوري والسبب هو من يمثل السنة تم شرائهم، وتنازلوا عن حقوق محافظاتهم لمكاسب شخصية بالاضافة الى ان الحكومة العراقية سعت بكل قوة لابعاد الوطنيين من العرب السنة تارة بالقتل او الاعتقال او التهم بـ 4 ارهاب مما اضطره الفرار خارج البلاد . 

الاقاليم حق دستوري ونحن الان نصر عليه أكثر من الاول لاننا سنعلن كونفدرالية مع اقليم كوردستان وبالتالي سنصبح قوة اقتصادية وعسكرية ولدينا منافذ برية وبحرية لاتصالنا مع الاردن والعربية السعودية وسوريا وعلاقاتنا مع الدول العربية سنستثمرها لاعادة الاعمار واقامة نهضة صناعية وزراعية وسياحية ونقيم دولة مدنية تحفظ كل الحقوق.

رووداو: هل يسعى العرب السنة للاقتداء بتجربة كوردستان ؟

الصديد: لابد ان يسعى العرب الى استنساخ تجربة كوردستان ولكن للأسف ينقصنا الدعم الدولي لتحقيق مطالبنا، بعد أن تخلى الكثير عن قضيتنا، ولكن المرحلة المقبلة ستكون افضل وعلينا ان نؤسس لاتفاقيات مع اقليم كردستان تلبي طموحنا وان لا نقف متفرجين كما يحصل كالعادة .

رووداو:  لديكم اتهامات سابقة ضد سياسة نوري المالكي تتعلق بالتهميش والاقصاء واعتقالات كيدية .. هل تجدون في سياسة العبادي موقف مساند للعرب السنة ؟

الصديد: لا يوجد اي موقف مساند للعرب السنة لان القرار ليس بيد العبادي والامر الاخر نزعت الثقة من الحكومة فتاريخها معنا جدا سيء. حيدر العبادي يطلق الوعود ولكن لايتم التنفيذ فالقرار ايراني ميليشياوي، والعبادي رغم انه رجل يحاول تحقيق شيء ما لكنه مغلوب على امره .عندما تكون الحكومة طائفيه لايوجد اي مساندة بل بالعكس سيكون هناك اقصاء وتهميش .

رووداو:  بعد خلاصكم من داعش هل تجدون انفسكم تحت وصاية مسلحة اخرى ؟

الصديد: نحن حالياً تحت وصاية من قبل داعش ومن بعد داعش اصبحت الامور اسوأ حيث التهجير وحرق المدن وسرقة الممتلكات بحجة داعش، ما ترتب عليها رفض عودة النازحين ومنع دخولهم الى محافظاتهم، ولاننسى كيف اغلقت الحكومة العراقية الابواب بوجه النازحين من محافظة الأنبار من دخول بغداد وبقي الناس عند جسر بزيبز ايام واسابيع ...بالاضافة الى خطف الناجين من داعش والذين تم اختطافهم من قبل الميليشيات والى الان لم يعرف مصيرهم .

رووداو: هل تفكرون بشراكة حقيقية مع بغداد لادارة البلاد ؟

الصديد: لا اعتقد ان الحكم الشيعي يقبل الشراكة والدليل ما يحصل منذ 2003 من اقصاء للسنة من كل شئ وبعد ان فرغوا من السنة بدأت الحرب على الاكراد رغم الاتفاقيات المبرمة معهم . فهم استخدموا الاكراد للهيمنه على الحكم واقصاء السنة والان يعملون نفس الامر مع الاكراد وذلك بتهميشهم والتحكم بالرواتب ومقايضتهم اما الرضوخ لهم او قطع العائدات عن كوردستان .

رووداو: هناك من يرى بأن ساسة العرب السنة اصبحوا اسرى لدى التحالف الوطني الحاكم ؟

الصديد: ساسة العرب السنة داخل الحكومة العراقية هم جزء من المشكلة التي يعاني منها السنة، فهم ايرانيين اكثر من ايران والامر الاخر فسادهم وتغليب مصالحهم الشخصية على المصلحة العامة جعلهم بموقف ضعيف . نواب السنة هم دمى بيد التحالف الوطني وايران ويخشون الميليشيات .


تعليقات

 
اضف تعليق جديد
يمكنك التعليق كضيف أو تسجيل الدخول للمزيد من الخصائص
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

داود | 24/10/2017 08:04:57 ص
سوف يندمون سكان كركوك على عدم مساندت اللبشمركة.لما سوف يشاهدوه من افعال الحشد الشعبي (المقدس)
بالفيديو.. الحشد الشعبي يواصل السرقة والنهب في كركوك
| منذ 4 ساعات | (1)
عبدالرحمن | 23/10/2017 08:29:12 م
على الميليشيات الايرانية الرحيل من العراق ، وأيضا هؤلاء الذين باعوا انفسهم لإيران
هادي العامري: وزير الخارجية الأمريكي غير مرحب به في بغداد
| منذ 15 ساعة | (1)
Younis ibrahim | 18/10/2017 12:05:11 م
الحقيقة هي ان الحكومة العراقية من رئيس الجمهورية ورئاسة الوزراء والوزراء واعضاء البرمان وخاصة المعممين وجماعة حزب الدعوة وعمار الحكيم هم جميعهم لا...
Nawras | 23/10/2017 12:13:50 م
😞 فعلا شعب لايستحي وجبان ايضا
العـبرة بالخواتـيم
| 17/10/2017 | (4)
alhashime | 22/10/2017 11:32:21 ص
ما الذي جاء بالحسين إلى كركوك؟
على شاكلة داعش .. عبارات تهديد للحشد الشعبي على جدران منازل الكورد في كركوك
| 22/10/2017 | (1)
0.328 seconds