العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

کوردستان

أربيل وأنقرة بعد الاستفتاء

من قبل هیمن لهوني 3/10/2017
رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني مع رئيس الحكومة التركية بينالي يلدريم
رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني مع رئيس الحكومة التركية بينالي يلدريم

رووداو - تحليل 

يبدو أن أكثر الدول التي أصيبت بالصدمة بعد إجراء استفتاء كوردستان كانت تركيا، حيث تعتقد أنقرة أن جهة صديقة أجرت بدون مشاروتها استفتاء للاستقلال من أجل دولة كوردستان وهي إحدى الخطوط الحمراء لتركيا خلال القرن المنصرم. 

تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومته بينالي يلدريم تظهر أنهما كانا يتوقعان حتى اللحظات الأخيرة أن تلغي حكومة إقليم كوردستان (الصديقة) إجراء الاستفتاء، لكن ذلك لم يحصل لذا فإننا نسمع ردود فعل تتجاوز الكلمات القاسية أحياناً. 

أسباب هذا الموقف المتشدد من تركيا؟

الأول: يؤمن أردوغان وفقا ما يملي عليه غروره أن المساعدات التي قدمتها أنقرة لإقليم كوردستان كانت تستحق دفع أربيل لإلغاء الاستفتاء بناء على طلبها كطرف صديق. 

الثاني: تواجه السياسة الخارجية التركية مشاكل خاصة مع أمريكا والاتحاد الأوروبي لذلك فمن الأفضل أن تنخفض الأزمات بالنسبة لها، وتعتقد تركيا أن استفتاء كوردستان سيؤدي إلى تدهور الأوضاع. وفي حال لم تبد موقفا متشددا فإن علاقات تركيا ستتزعزع مع إيران والعراق وهما دولتان جارتان مهمتان على المستويين التجاري والسياسي.

الثالث: هناك تقارب بين تركيا وإيران أكثر من أي وقت مضى وخاصة حول المسألة السورية، حيث قررتا حل الأزمة السورية مع روسيا، وتمكنتا من خلال إنشاء مناطق خفض التصعيد تحقيق نوع من الاستقرار في أجزاء من سوريا، وأنقرة لا تريد أن تخسر إيران حالياً باعتبارها مصدرا للاستقرار والتجارة بالنسبة لها حيث أن أواصر العلاقة بينهما متينة إلى الحد الذي لم تتأثر بالحرب السورية.

الرابع: أخفقت السياسة التركية في سوريا وفي الوقت الحالي لا تريد أن يتكرر نفس السيناريو في العراق وأن ينزح ملايين اللاجئين الآخرين نحو أراضيها، وبحسب آخر الإحصائيات فإن انقرة أنفقت 30 مليار دولار على اللاجئين السوريين منذ بداية الحرب السورية.

الخامس: ثمة اعتقاد سائد في داخل تركيا وأمريكا وبغداد وطهران أن استفتاء كوردستان  يمثل رغبة تركية وأن أردوغان مهد للاستفتاء  عبر شراء نفط كوردستان بشكل مستقل. والآن تريد تركيا أن تبعد عنها هذا المفهوم عن طريق بعض الخطوات والتصريحات المتشنجة. 

السادس: على الصعيد الداخلي، ترفض المعارضة التركية بما فيها حزبا الشعب الجمهوري والحركة القومية الاستفتاء بشدة، وأردوغان لا يود أن يتأخر عن المعارضة خطوة بهذا الشأن خاصة أن البلاد تستعد لانتخابات حاسمة في عام 2019.

ما الذي ستخسره تركيا؟

الأول: إذا ما تحولت التصريحات حادة اللهجة من قبل مسؤولي تركيا إلى أفعال موجهة ضد إقليم كوردستان؛ فإن أنقرة ستخسر أحد أهم حلفائها في المنطقة ألا وهي حكومة إقليم كوردستان، وأنقرة تعلم جيداً بأن هناك خيارين أمامها فقط في العراق وهما: الكورد أو المجموعات الشيعية التابعة لإيران. 

الثاني: أثبتت تركيا إمكانية تغير موقفها في أي لحظة وتكون اليوم صديقة وغداً عدوة. لذا فإذا كان نصف الشعب الكوردي غاضباً من تركيا قبل الاستفتاء فإن أفعال أنقرة حاليا أثارت امتعاض الجميع وأصبح الشعب الكوردي يتساءل: هل تركيا حقاً صديقة مخلصة لنا؟

الثالث: في حال فقدت أنقرة الكورد في العراق بالتأكيد فإن ذلك سينعكس على الوضع في كوردستان تركيا، ووفقاً للمعلومات والتصاريح الخاصة لشبكة رووداو الإعلامية فإن الكورد داخل حزب العدالة والتنمية مستاؤون من تصريحات أردوغان ويلدريم بشأن الاستفتاء. وإذا ما استمرت هذه الوتيرة فإنه لن يكون من السهل على أردوغان ضمان الحصول على الأصوات التي نالها في استفتاء الرئاسة.

الرابع: ماذا الذي ستحصل عليه تركيا من بغداد يستطيع جنرال إيراني تغيير القرارات السياسية فيها؟ أمريكا التي انفقت مليارات الدولارات على العراق وتأسيس جيشه، غير قادرة حالياً على جعل بغداد تصدر قرارا ضد مصالح إيران، فبماذا تحلم أنقرة بهذا الصدد؟

الخامس: هل تدرك أنقرة سياستها في العراق؟ حيث يصف أردوغان الحشد الشعبي بالإرهابي تارة بينما يلتقط السفير التركي في العراق الصور مع قيادة الحشد تارة أخرى، تركيا تعلم أن أي تقارب مع بغداد سيزعج قبل الكورد، العرب السنة في البلاد. حيث كانت تركيا تزعم أنها ضد المد الشيعي إلا أنها تحسب حاليا ضمن خندق حزب الدعوة و طهران والحشد الشعبي.

السادس: على الرغم من جميع الخطوات السريعة لأنقرة باتجاه التقارب مع بغداد وجميع اتصالات يلدريم مع العبادي والمناورة العسكرية المشتركة لا يزال العبادي يقول إن المشاكل مع أنقرة على حالها.

ماذا الذي يجب على تركيا فعله؟

على تركيا أن تعلم أن إقليم كوردستان هو الصديق الوحيد القادر على التعامل معه في العراق، فالصداقة مع أربيل حققت لحزب العدالة والتنمية إلى جانب المنافع التجارية، مكاسب من الناحية السياسية عبر تحقيق المزيد من الاستقرار والأصوات في كوردستان تركيا، وتشدد خطابات مسؤولي أنقرة تخدم مصالح إيران فقط، وفي حال استمرت تركيا بهذا الشكل وحولت تهديداتها إلى أفعال وفرضت الحصار، ففي النهاية ستصبح هي الخاسر الأكبر نتيجة لهذه التغييرات، وستكتشف بعد فترة قصيرة أنها خسرت بغداد وأربيل أيضاً وستبقى فاعلاً ضعيفاً في العراق. 

ماذا يجب أن تفعل أربيل؟ 

ينبغي ألا تقوم أربيل بعد إجراء الاستفتاء بأي عمل قد يؤدي إلى زعزعة صداقتها مع أنقرة وعليها تجنب الرد على تهديداتها. وسواء شئنا أم أبينا فإن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تتيح لنا بوابة إلى الخارج سواء إذا كنا دولة أو مثل الوضع القائم حاليا في إقليم كوردستان. 

حتى لو كانت تركيا الآن رافضة لنتائج الاستفتاء وتبدي موقفا متشددا لكن القرار الجريء لأردوغان ببيع نفط كوردستان بشكل مستقل فتح الطريق أمام استفتاء كوردستان، فلا يجب نسيان هذا القرار التركي من قبل قيادة إقليم كوردستان رغم الضغوط الجمة من أوباما وطهران وبغداد، فالاتفاقية النفطية بين أنقرة وأربيل لم تقتصر فقط على الجوانب التجارية، بل كانت تحمل معان كبيرة من الناحية السياسية من خلال إبرامها بين دولة وحكومة إقليم، فهذا القرار هو الذي أوصل إقليم كوردستان إلى هذا اليوم.

التصريحات المتشددة للمسؤولين الأتراك تهدف غالبا لإثارة الفوضى وتوجيه الشارع التركي، لكن يجب على إقليم كوردستان القيام بكل ما يمكن لعدم توتير العلاقات أو تجنب حدوث خلافات طويلة الأمد على أقل تقدير.

يعلم إقليم كوردستان وتركيا جيدا أن كلا منهما لن يجد صديقا في المنطقة مثل الآخر، لذا فإن أي توتر سينتهي بإلحاق الضرر بالطرفين.


تعليقات

 
عبدالله كه ودان | 4/10/2017
انا اتفق مع الكاتب واعتبر ما ورد في مقالته ارشادات عقلانيه حول كيفيه التعامل مع التهور.
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

سالار | 08/12/2017 08:24:19 ص
فصائل ومليشا ارهابية ليس بامكانها فعل شي غير قمع الشعب العراقي لا اكثر ..اما كلامهم بضرب امريكا واسرائيل فهي مضحكة سمعنا نفس المضحكه من جماعة العلوج...
بالفيديو.. فصائل مسلحة تابعة لسرايا السلام تهدد أمريكا واسرائيل
| 8/12/2017 | (1)
شكري آبو محمد | 07/12/2017 04:47:06 م
لماذا لا يقول بأيدي كوردية ؟؟؟ هل صلاح الدين الأيوبي كان عراقياً , وهل كانت دولة عراقية أيام صلاح الدين الأيوبي
لوند حسين | 07/12/2017 09:29:49 م
يظهر أن السيد عقل يطلب من قاسم سليماني أن يحرر له القدس بأيدي الحشد الداعشي.
السفير الفلسطيني في العراق:  بلادنا تحررت 4 مرات في التاريخ بأيدي عراقية
| 7/12/2017 | (2)
سالار | 07/12/2017 04:29:14 م
فليتكرم السيد سيستاني ويطلب من رئيس حكومة بلده المسلم انت ينهي الحصار عن اطفال كوردستان المسلمين .. ويكف عن الاساءة الى مشاعر الملايين من الكورد...
السيستاني: قرار ترمب لن يغير حقيقة أن القدس أرض محتلة
| 7/12/2017 | (1)
يامولكي | 07/12/2017 02:11:07 م
رجاء ممكن تنزيل لينك الخبر وليس فقط الاشارة ل فورن بوليسي.
صحيفة امريكية تصنف العبادي كأبرز المفكرين العالميين لعام 2017
| 7/12/2017 | (1)
0.485 seconds