العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

کوردستان

الاتحاد الوطني الكوردستاني: الطالباني استطاع تحقيق التوازن بين القوى والمكونات كافة

من قبل آزاد جمكاري 6/10/2017
الاتحاد الوطني الكوردستاني: الطالباني استطاع تحقيق التوازن بين القوى والمكونات كافة

رووداو - أربيل

أكد المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني، أن الراحل جلال الطالباني كان مرشداً ورئيساً استطاع التوازن بين القوى والمكونات وتكريس روح الأخوة بعد الإطاحة بنظام صدام حسين. 

وقال الحزب في بيان القي خلال تشييع نعش الرئيس العراقي السابق الأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في دباشان: نحن متأكدون من أن الوفود المشاركة تدرك أن عظمة مام جلال، وفيما يلي نص البيان:

السادة ضيوف الرئيس مام جلال:

باسم المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني وعائلة مام جلال نرحب بكم من صميم قلوبنا.

قدومكم ومجيئكم إلى مراسم استقبال جثمان الرئيس مام جلال ومشاركتم في مراسم تشييعه إلى مثواه الأخيرة دليل وفائكم لرئيس كرس 60 عاماً من عمره من أجل النضال والانتصار على المحتلين وأعداء الديمقراطية لذلك انتخب رئيساً للعراق ونائباً لرئيس منظمة الاشتراكية الدولية.

أنتم اليوم في كوردستان وفي مدينة السليمانية، المدينة التي كانت ملاذاً للرئيس مام جلال منذ أواسط خمسينيات القرن الماضي خلال مراحل نضاله ضد النظام الملكي.

أنتم في كوردستان التي حمل مام جلال لها شعار (إما كوردستان .. أو الموت) في بداية ستينيات القرن المنصرم خلال الثورة.

فكوردستان لم تبقى فحسب بل انتصر الشعب الكوردستاني أيضاً ويشهد العالم أجمع على انتصار تجربة الحكم في إقليم كوردستان وقوات البيشمركة حامية الحرية.

مام جلال كوردستان ورئيس العراق كان صديقاً لكم جميعاً من خلال سنوات نضاله وملهماً لرص صفوف الكوردياتي والجبهة الكوردستانية، وبعد انتفاضة شعب كوردستاني عام 1991 وانتخاب برلمان وحكومة إقليم كوردستان كان في طليعة الساعين لحل جميع المشاكل.

وبعد سقوط النظام البائد كان مرشداً ورئيساً استطاع التوازن بين القوى والمكونات وتكريس روح الأخوة.

والآن نرى مرة أخرى في الوقت الذي يواجه العراق مشاكل سياسية وتواجه تجربة الفيدرالية تحديات لم تكن بالحسبان، ترون بأم أعينكم مجدداً كيف أن مام جلال وحتى في وفاته يجمع كافة الفرقاء في تلة دباشان وبالقرب من منزله الذي كان مكاناً لحل المئات من المشاكل العراقية والكوردستانية والإقليمية تودع جميع القوى والدول الرئيس الطالباني بحزن وأسى.

ونحن متأكدون من أن الوفود المشاركة تدرك أن عظمة مام جلال، ومتأكدون أيضاً أن مشاعر حل المشاكل غالبة على الحقد والتفرقة.

أهلا بكم مجدداً ضيوف اللقاء الأخير للقائد مام جلال.. مام جلال البيشمركة.. مام جلال المساواة بين المرأة والرجل.. مام جلال المناضل من أجل الفكر والعقل.. مام جلال آخر كبار قادة وسياسيي حقبة ما بعد الستينيات في الشرف الأوسط.

تأكدوا متى ما شرفتمونا إلى السليمانية تجدون منزل مام جلال وحزبه الاتحاد الوطني الكوردستاني وعقيلة مام جلال وأولاده في خدمتكم.

وفي الختام باسم المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني وعائلة مام جلال نشكر السيد مسعود البارزاني والمكتب السياسي لحزب الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير والأحزاب الإسلامية وكافة الأطراف الكوردستانية الذين قدموا بإخلاص ووفاء واجبهم وكأنهم أصحاب العزاء منذ يوم وفاة الرئيس مام جلال.


1757 مشاهدة
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

h | 07/09/2018 09:49:03 ص
كم انتم رائعون دعاء مخلص من القلب ان يبارك بعمركم وصحتكم وان تعيشوا بسعادة وحب ومودة قصة مؤثرة واكثر من رائعة
دهوك.. قصة حب أسطورية تكللت بالزواج بطلاها
| 4/9/2018 | (1)
سالار | 02/09/2018 03:19:08 م
مطالب الكورد دستورية وقانونيه وان اي طرف عراقي لم يتنازل للكورد عن اية اراضي كل ماهو مذكور هو ان تقرر اهالي هذا المناطق مصيرها المناطق المتنازع عليها...
العبادي لرووداو: بعض مطالب الكورد والسنة قابلة للتطبيق
| 2/9/2018 | (1)
0.344 seconds