العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

کوردستان

نائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني تصف رفض حركة التغيير للاستفتاء بـ" الخيانة لدماء الشهداء الكورد"

من قبل رووداو 7/5/2017
النائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بيريوان خيلاني
النائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بيريوان خيلاني

رووداو - اربيل

ردت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بيريوان خيلاني، على تصريحات النائبة عن حركة التغيير الكوردستانية سروة عبد الواحد والتي اعلنت فيه رفض الاستفتاء خشية الدكتاتورية وتوقف عمل برلمان الاقليم، بان الاستفتاء مطلب قومي وشعبي كوردي وان عرقلته او الوقوف بوجهه خيانة لدماء الشهداء الكورد ، واصفة اتهامه للرئيس البارزاني بالدكتاتور بانه اهانة واساءة لاصوات ثلثي الشعب الكوردي الذي صوت له بعملية ديمقراطية شفافة بحضور مفوضية الانتخابات وجهات رقابية والمنظمات والبعثات الدبلوماسية. داعية الاحزاب الكوردية الى ان تترك القرار الى الشعب الكوردي ليقرر مصيره وفق نتائج الاستفتاء.

واضافت خيلاني في بيان، تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، اليوم الاحد، " ان التصريحات التي ادلت بها النائبة عن حركة التغيير بشأن الاستفتاء واستقلال الاقليم تعبر عن قلق حزبها الذي يعلم جيدا قرار الشعب الكوردي في حال اجراء الاستفتاء وتقرير حق المصير، والا فلماذا هذه المخاوف والتشكيك والعرقلة والاتهامات!".

واكدت خيلاني، ان " هذه التصريحات والاصوات الشاذة عن مصالح الكورد تؤكد بلا ادنى شك وجود مؤامرة مع جهات خارجية وداخلية عراقية للوقوف بوجه الحق الشرعي والتاريخي الذي ناضل من اجله الكورد وقدموا قوافل الشهداء والجرحى والمهجرين والمؤنفلين".

واستغربت خيلاني من الحجج التي صرحت بها عضو كتلة التغيير لعرقلة الاستفتاء، مشددة على ان الاستفتاء يحتاج الى تصويت الشعب الكوردي وليس برلمان كوردستان".

وعبرت خيلاني عن استغرابها قائلة، " اذا كانت عملية الاستفتاء اجراء ديمقراطي وتعبير عن ما يريده شعب الاقليم والقرار الاخير تقرره نتائج الاستفتاء فلماذا يتم الاعتراض عليه والخوف من اجراءه؟ ".

ونبهت خيلاني، الى ان " تقرير المصير هو اجراء دستوري وقانوني يستند الى حكم الشعب واختياره لرئاسته بالانتخابات كلها اجراءات ديمقراطية لا يحق لأي جهة التشكيك بها او الاعتراض عليها".

واكدت خيلاني، ان " الافلاس السياسي والابتعاد عن الحس والانتماء القومي والعمالة لاعداء الاقليم هو السبب الرئيسي في هذه التصريحات والمواقف المخذلة لقضية الاقليم والكورد".

واختتمت خيلاني بيانها بالقول ان" الاستقلال وتاسيس الدولة الكوردية سيكون حفاظا لمصالح الشعب الكوردي واجياله المقبلة وليس حكرا للرئيس البارزاني".

واعربت خيلاني عن امتعاضها من اصرار التغيير على اتهام البارزاني بالدكتاتورية وجعلها شماعة لمؤامراتها رغم اعلانه وفي اكثر من موقف شجاع وعظيم استعداده للتنحي والاستقالة ودعوته للاحزاب الكوردية للاتفاق وترشيح بديلا عنه.

واضافت ان "هذا الموقف التاريخي للرئيس البارزاني ليس غريبا بل متوقعا منه لحكمته وشخصيته واحساسه بالمسؤولية ليكمم الافواه التي حاولت الاساءة له ولسمعة عائلته، ليؤكد انه وتاريخ عائلته هو لاجل خدمة الشعب الكوردي وحماية مصالحه وليس التمسك بالسلطة وكرسي الرئاسة ".


 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

نادين احمد | 10/01/2019 11:35:25 ص
ها جماعه الشعارات والوطنيات شاطرين بالبطوله وراء الكيبورد وبناتكم دينباعون والله ماتستحون وين الغيره وين النخوه هاي جزاء الي يتطاولون على اعراض الناس...
نادين احمد | 10/01/2019 12:46:34 م
هذه فضيحة كبرى ايش هاذ الابتلاء
العراق.. عصابات متنفذة تبيع الفتيات عن طريق الـ
| 10/1/2019 | (2)
دا دد سليفاني | 09/01/2019 04:12:09 م
إن رفع علم كوردستان فوق المقرات الحزبية أو الأماكن الأخرى في كركوك هو حق شرعي للشعب الكوردي ولكورد كركوك.لكن نتمنى على الأحزاب السياسية الكوردية في...
الاتحاد الوطني الكوردستاني يرفع علم كوردستان على مقراته في كركوك
| 8/1/2019 | (1)
Abo Yosef Jaf
Abo Yosef Jaf | 09/01/2019 02:33:38 م
لماذا تسمحون برفع اعلام اخرى ؟؟
بعد رفع علم كوردستان.. محافظ كركوك يطالب بغداد بإرسال قوات عسكرية بشكل عاجل
| 9/1/2019 | (1)
يحيى الطاهر | 02/01/2019 11:44:23 ص
العذر اقبح من الفعل. كان عليها ان تعرف اولا العذر بالجهل بالقانون ليس عذرا. تصرفها تصرف همجي لااخلاقي بمعنى الكلمة، فبدلا من ان تكون قدوة حسنة...
النائبة وحدة الجميلي بعد انتشار فيديو لإطلاقها النار في الهواء: استميحكم عذرا
| 1/1/2019 | (1)
0.75 seconds