العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

کوردستان

التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة إلى أين؟

من قبل رووداو 8/11/2018
رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح
رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح

رووداو – السليمانية

السجالات بين قيادات التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة، حول مصير هذا الحزب وهل يجب أن يبقى أو ينحل، لم تسفر عن شيء بعد، ويقول أحد مؤسسي التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة "يؤيد قسم كبير من قيادات التحالف حله، لكن المحادثات مستمرة ولم تحسم".

استقبل برهم صالح في مطلع الأسبوع الماضي في مطار السليمانية من قبل قسم كبير من كبار قياديي الاتحاد الوطني الكوردستاني وإدارة محافظة السليمانية، وخلال فترة تواجده في السليمانية، التقى الرئيسُ السابق للتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة بقياديين من التحالف وطلب منهم حل التحالف والانضمام إلى الاتحاد الوطني.

وأكد عضو في مجلس إدارة التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة أن برهم صالح اجتمع بهم، وقال: "كانت جلسة ودية، وقد عبر عن استحسانه حل التحالف، لكن قسماً من قيادات التحالف لم يعدوه بذلك، ثم قال: يمكنكم على الأقل الاستمرار تحت تسمية أخرى. لكن الذي يقرر حل التحالف أو استمراره ليس السيد برهم، بل مؤتمر التحالف".

وتفيد المعلومات التي حصلت عليها شبكة رووداو الإعلامية أن حل الكيان الذي غادره رئيسه في بداية عمره السياسي وقبل الولوج في المعترك السياسي لإقليم كوردستان، بات احتمالاً قوياً، ومع ذلك لا يزال هناك من يتشبث ويصر على بقاء التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة مع بعض التعديلات فيه.

يقول عضو هيئة إدارة التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة، عثمان كولبي: "عدد من الذين جاؤوا من الاتحاد الوطني الكوردستاني وانضموا إلى التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة يفضلون حل التحالف، لكن التحالف قرر الاستمرار ويصر على عقد مؤتمره".

وأضاف: "وفيما بعد ستبين مقررات المؤتمر كيف سيستمر التحالف. هل سيبقى كما هو الآن أم سيغير صيغته التنظيمية، أو سيغير اسمه، هذه الأمور سيقررها الرفاق في التحالف".

كان التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة فكرة برهم صالح عندما كان يشعر بالاستياء من الاتحاد الوطني الكوردستاني ومن التضييق عليه من قبل الجناح المتنفذ في الاتحاد، ومن خلال التعاون والتنسيق مع عدد من المستائين من الجماعة الإسلامية والاتحاد الإسلامي. ثم تم تسجيل اسم الكيان في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كوردستان، للمشاركة في انتخابات برلمان كوردستان، وفي 10 كانون الثاني 2018 عقد المؤتمر التأسيسي للتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة في السليمانية وبمشاركة 650 عضواً، وشارك التحالف في انتخابات مجلس النواب العراقي في 12 أيار 2018 وفاز بمقعدين في المجلس.

وحسب المعلومات المتوفرة فإن الاتحاد الوطني الكوردستاني، يسعى من خلال برهم صالح وأعضاء الاتحاد السابقين داخل التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة، لحل التحالف واستيعاب أعضاء الاتحاد السابقين، لكن كلاً من آرام قادر ومحمد رؤوف وسركول قرداغي يرفضون الرضوخ لتك المطالب، ويريدون عقد مؤتمر أو اجتماع موسع لاتخاذ قرار نهائي.

تدار شؤون التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة حالياً تحت إشراف آرام قادر، القيادي السابق في الجماعة الإسلامية، والذي صرح في وقت سابق لشبكة رووداو الإعلامية بأن تحالفهم سيستمر وسيعقدون مؤتمرهم وسيعيدون تنظيم أمورهم، لكن مسؤولاً في التحالف رفض الكشف عن هويته، يعتقد أن الإصرار على بقاء التحالف أمر غير واقعي: "من أين سيأتي التحالف بالتمويل، وكيف سيدير إعلامه، وكيف سيعيد صياغة علاقاته مع الأحزاب السياسية، هذه كلها بحاجة إلى إمكانيات مادية"، مضيفاً "من بين 14 عضواً في الهيئة التأسيسية للتحالف، هناك 11 من أعضاء الاتحاد الوطني، ما يجعل الإصرار على بقاء التحالف صعباً".

ويعتبر هذا المسؤول رحيل برهم صالح عن التحالف سبب ضعف التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة لأن التحالف منذ تأسيسه راهن على الإمكانيات السياسية لبرهم صالح: "أما الآن وحتى لو استمر التحالف، فسيبقى كمشروع سياسي صغير ولن يتمكن من الاضطلاع بدور هام".


 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

مثنى السلامي | 21/04/2019 10:14:14 ص
مقال ترفع له القبعة ... فعلا نحن بحاجة الى إطار ذوقي اجتماعي يحدد هوية العراق
لائحة عراقية للذوق العام
| 21/4/2019 | (1)
مي الشيخلي | 18/04/2019 07:18:07 م
ندعوا بالشفاء العاجل للزميلة مها.واتخاذ الاجراءات القانونية بأسرع وقت.والتدخل الحكومي لمنع هذه الاعتداءات على المحامين.
الاعتداء على محامية جنوبي بغداد .. والنقابة تعلق: سيكون لنا موقف صارم
| 18/4/2019 | (1)
b | 17/04/2019 09:43:16 م
هل هذا معناه انه تم حضر المليشيات المسلحة ايضا؟!
مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف
| 17/4/2019 | (1)
ولات | 12/04/2019 12:24:02 م
جميل جدا. نرجو من علماء السنة ايضا التأكيد على هذا الموضوع.
المرجعية العليا تشدد على الالتزام الديني والأخلاقي في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي
| 12/4/2019 | (1)
0.515 seconds