العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

کوردستان

إيران تتسبب في ارتفاع سعر الطماطة في إقليم كوردستان

من قبل رووداو 11/10/2018
تعبيرية
تعبيرية

رووداو – أربيل

أدى قيام إيران بمنع تصدير الطماطة إلى إقليم كوردستان إلى ارتفاع ملحوظ في سعر الطماطة في الإقليم خلال الأسبوعين الأخيرين، في حين أن المنتج المحلي مازال متوفراً في الأسواق، لكن التجار يصدرونه إلى مدن العراق.

أدت العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران إلى تراجع هائل في قيمة العملة الإيرانية، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار والتضخم، ولمنع استمرار التضخم لجأ المسؤولون الإيرانيون إلى منع تصدير أغلب أصناف الأطعمة والخضروات والفاكهة، ووضعوا عند المنافذ الحدودية علامات تنبه السياح من العراق وإقليم كوردستان بعدم نقل أي نوع من الطعام والخضروات والفاكهة معهم إلى العراق وكوردستان.

ومن بين الخضروات التي منعت إيران تصديرها، الطماطة، ما أدى إلى ارتفاع أسعارها في إقليم كوردستان.

يقول سلام بوليس، مالك محل بيع خضروات وفاكهة بالجملة في أربيل: "بسبب منع إيران تصدير الطماطة إلى إقليم كوردستان، ارتفع سعر الكيلوغرام الواحد في أسواق الجملة في كوردستان من 350 ديناراً إلى 1350 ديناراً خلال أسبوعين، ومازالت الأسعار ترتفع".

توجد في أسواق الجملة في إقليم كوردستان كميات قليلة من الطماطة المحلية التي تنتج في البيوت البلاستيكية وفي منطقة بنجوين، إلى جانب كميات صغيرة من الطماطة الإيرانية المهربة، وأغلب الطماطة المعروضة في السوق تركية وأسعارها عالية.

ويقول بوليس "مازال هناك معروض من الناتج المحلي، وتنتج منطقة بنجوين ومناطق أخرى كميات لا بأس بها من الطماطة، وفي حال لم تصدر إلى العراق، فإنها إلى جانب المستورد من تركيا وإيران سوف تحد من ارتفاع الأسعار. لكن أغلب مزارعي بنجوين يبيعون نتاجهم في الحقل مباشرة لتجار عرب لأنهم يدفعون أسعاراً مغرية، وهذا أدى إلى انخفاض كمية الطماطة المحلية في أسواقنا".

تحمل عشرات الشاحنات الطماطة يومياً من بنجوين إلى المدن العراقية، ويقول الفلاح من منطقة بنجوين، عزيز محمد، إنه زرع خمس دونمات بالطماطة، وينتج أربعة أطنان يومياً، ويضيف: "صنف الطماطة الذي زرعته لا يتحمل الشحن لمسافات بعيدة، ولهذا أبيع المنتج في سوق السليمانية، كنا فيما سبق نبيع الكيلوغرام الواحد بسعر يتراوح بين 250-350 ديناراً، لكن توقف استيراد الطماطة من إيران رفع السعر إلى 1350 ديناراً".

وتحدث محمد عن قيام أغلب مزارعي بنجوين ببيع منتجهم للتجار العرب، وقد افتتح سوق جملة موقت لهذا الغرض في بنجوين، تنطلق منه يومياً قرابة مئة شاحنة محملة بالطماطة إلى مدن العراق، حتى أن بعض التجار العرب يذهبون لشراء المحصول من الحقول مباشرة.

ويقول محمد "بدأ بعض مزارعي بنجوين بجني محصولهم حديثاً وفي حال لم يشتد البرد سيستمر إنتاج الطماطة في بنجوين حتى نهاية الشهر القادم".

كانت وزراة الزراعة والموارد المائية، من أجل حماية المنتج المحلي، قد فرضت رسماً جمركياً على الطماطة المستوردة خلال الفترة 15 حزيران – 15 تشرين الأول، بواقع 350 ديناراً عن الكيلوغرام الواحد، وللحيلولة دون مزيد من الارتفاع في الأسعار، تم مؤخراً إلغاء هذا الرسم الجمركي.

ويقول مدير عام الغابات والمراعي والبستنة في وزراة الزراعة بإقليم كوردستان، حسين حمة كريم: "قمنا بإلغاء الرسم الجمركي المفروض على الطماطة المستوردة منذ 28 أيلول المنصرم، بهدف خفض الأسعار، وشجعنا التجار على استيراد الطماطة من تركيا لسد الحاجة المحلية، لكن الطلب على الطماطة الإيرانية أكبر وسعر الطماطة التركية أعلى، لذلك لم تنخفض الأسعار".

وفي معرض إجابته عن سؤال: لماذا لا تمنعون تصدير الطماطة إلى مدن العراق؟ قال حمة كريم: "لأن حدودنا مفتوحة على مدن العراق وهناك تبادل محاصيل بيننا، ولهذا لا نستطيع منع مزارعينا من بيع الطماطة للتجار العرب".

وتبين إحصائيات وزارة الزراعة والموارد المائية أن إنتاج الطماطة في العامين الأخيرين ارتفع بنسبة 25% مقارنة بالعامين اللذين سبقاهما، ويستورد إقليم كوردستان سنوياً نصف كمية الطماطة التي يستهلكها، ففي السنة الماضة مثلاً، أنتج الإقليم 83000 طن من الطماطة بينما استورد أكثر من 87000 طن من إيران وتركيا.

ويقول مدير عام الغابات والمراعي والبستنة في وزراة الزراعة: "يوجد في الإقليم أكثر من 17000 بيت بلاستيكي، وبذلك يمكن أن يستمر الإنتاج على مدار السنة، لكن المشكلة تكمن في الكلفة الإنتاجية، لأن زراعة الطماطة من مرحلة البذار حتى الإنتاج تستغرق ما بين 90-120 يوماً، وتحتاج الزراعة في هذه الفترة إلى مبيدات وأسمدة، الأمر الذي يرفع التكاليف ويحد من القدرة على منافسة المنتج المستورد، وهذا ما جعل المزارعين يعزفون عن زراعة الطماطة في البيوت البلاستيكية، فنضطر للاعتماد على الاستيراد في فصل الشتاء".


 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

سالار | 08/12/2018 08:58:10 ص
الف مبروك للعروسين ..
بالصور.. شاب عراقي يتزوج من فتاة صينية
| 8/12/2018 | (1)
عراق اليوم | 05/12/2018 02:23:12 ص
معلومه جيدة ومهمه تائه عن أغلبية الناس بارك الله بجهودكم
لا تنس شرب الماء في فصل الشتاء
| 4/12/2018 | (1)
s | 12/11/2018 02:15:18 م
لماذا دائما تتكلمون بشكل غير واضح ولماذا لاتسمون الاشياء والاشخاص باسماءهم من هو الفاعل اذا كنت تعرف؟ ولماذا لاتصرح باسم الشخص او الجهة التي تعرفها...
عروق | 03/12/2018 07:50:07 م
من رمى الاسماك النافقة في النهر هو من عليه دفع التعويض .
مصدر حكومي يكشف لرووداو أسباب نفوق الأسماك: تم بفعل فاعل
| 12/11/2018 | (2)
Ahmed alhamdani | 01/12/2018 10:00:35 ص
وهذا فعلا جزء من رد الجميل من ابناء محافظة الانبار لشعب كوردستان ولقيادته الحكيمة الشجاعة الوفية التي اقتسمت الخبز مع النازحين ليس فقط ابناء الانبار...
عراقي عربي كردستاني | 02/12/2018 09:11:33 ص
كردستان ... جنة الله على الارض ... ارض طيبة واهلها اطيب ... لن ننسى الايام التي كنا نعيشها في هذه الارض المباركة ان شاء الله ... اننا نحبكم في الله...
إكراماً لاهالي كوردستان.. عشيرة من الرمادي تعفو عن قاتل ابنها
| 1/12/2018 | (2)
0.375 seconds