العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

کوردستان

دهوك... رجل يقتل زوجته رجماً بالحجارة ثم يدهسها بسيارته

من قبل رووداو 24/4/2018
جيهان التي قتلت في دهوك
جيهان التي قتلت في دهوك

رووداو- دهوك

خرج رجل من دهوك مع زوجته في نزهة، وفي متنصف الطريق إلى زاخو ألقى زوجته خارج السيارة ثم ترجل منها ليقتلها رجما بالحجارة على مرأى من ابنتيهما.

كانت جيهان حكيم، ذات السبعة وعشرين ربيعا، من ذوي الاحتياجات الخاصة (لا تسمع ولا تنطق)، وأماً للطفلتين مكية وملك، وحاملا بمولود ثالث. دعاها زوجها في 14 نيسان الحالي، للخروج في نزهة، وعلى الطريق الرابط بين دهوك وزاخو ألقى بزوجته الى خارج السيارة ثم ترجل منها وبدأ يرجمها بالحجارة وقطع شرايين يديها ورجليها بسكين، ولم يتوقف عند ذلك بل اتبع كل ذلك بدهسها بسيارته.

تزوجت جيهان برغبة منها في العام 2011، من المدعو (أ. ع)، ويقول ذووها إن (أ. ع) كان قد هدد قبل ستة اشهر بقتلها.

وتقول والدة جيهان، فتيحة حسن، وكانت أول من رأى جثتها: "لم أر شيئاً كهذا طوال حياتي، أن يعذب انسان بهذه الطريقة الوحشية".

أجهشت فتيحة بالبكاء وهي تروي قصة طفولة ابنتها، وقالت: "كان لجيهان ابنتان، كانت حاملا ترجو من الله ان يرزقها بصبي، لكن زوجها قتلها بهذه الطريقة".

وتروي فتيحة تصرفات صهرها مع ابنتها "كانت ابنتي صماء بكماء، وبدلا عن أن يرعاها، كان يهملها، كان يغادر الدار في الصباح ويعود في وقت متأخر من الليل، كان يحمل معه ثلاثة هواتف نقالة، وكان يتحدث مع نساء أخريات ويضحك معهن على مرأى من ابنتي".

وتقول عمة جيهان، سامية حسن، وهي سيدة مسنة، إنها لا تستطيع ابدا محو صورة جسد ابنة اخيها المشوه "ما تعرضت له جيهان لم يرتكبه داعش بحق احد".

وتقول سامية إن جيهان تزوجت (أ. ع) لكنها لم تشعر معه بالراحة ولو ليوم واحد "كانت جيهان تتسلم راتبا بصفتها من ذوي الاحتياجات الخاصة قدره 90 ألف دينار، لكن زوجها كان يطمع في ذلك المبلغ ويسلبها اياه".

وعن الحادث، يقول لقمان، شقيق جيهان: "بعد مرور 13 ساعة على الحادث، أبلغنا أقارب (أ. ع) هاتفيا من خلال رئيس عشيرتهم بأن (أ. ع) قتل جيهان".

ورفض ذوو جيهان مشاركة أقارب (أ. ع) في مراسم عزاء جيهان. وعن مصير ابنتي جيهان، قال لقمان: "أرسلنا الطفلتين إلى دار والد (أ. ع)، فليس لدينا الاستعداد لرعاية أولاد شخص سيء لهذه الدرجة".

بسبب سيادة الروح العشائرية في منطقة الحادث، يجري حل مثل هذه المشاكل من خلال الصلح العشائري، إلا أن لقمان يقول: "مع تقديرنا لعشيرتهم، لكننا نريد ان تتولى المحاكم حسم هذه القضية ومعاقبة قاتل اختي".

كانت جيهان وزوجها عضوين في جمعية الصم والبكم في كوردستان، وقد تعرفا إلى بعضهما البعض عن طريق الجمعية، ويقول رئيس الجمعية، آري قادر، ان أعضاء الجمعية مصدومون بهذا الحادث.

وصرح المتحدث باسم شرطة محافظة دهوك، هيمن سليمان، لشبكة رووداو الاعلامية بأن "الشرطة ألقت القبض على المتهم بعد الحادث مباشرة، وتم فتح ملف له بموجب المادة 406 من قانون العقوبات العراقي".

 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

مثنى السلامي | 21/04/2019 10:14:14 ص
مقال ترفع له القبعة ... فعلا نحن بحاجة الى إطار ذوقي اجتماعي يحدد هوية العراق
لائحة عراقية للذوق العام
| منذ 20 ساعة | (1)
مي الشيخلي | 18/04/2019 07:18:07 م
ندعوا بالشفاء العاجل للزميلة مها.واتخاذ الاجراءات القانونية بأسرع وقت.والتدخل الحكومي لمنع هذه الاعتداءات على المحامين.
الاعتداء على محامية جنوبي بغداد .. والنقابة تعلق: سيكون لنا موقف صارم
| 18/4/2019 | (1)
b | 17/04/2019 09:43:16 م
هل هذا معناه انه تم حضر المليشيات المسلحة ايضا؟!
مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف
| 17/4/2019 | (1)
ولات | 12/04/2019 12:24:02 م
جميل جدا. نرجو من علماء السنة ايضا التأكيد على هذا الموضوع.
المرجعية العليا تشدد على الالتزام الديني والأخلاقي في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي
| 12/4/2019 | (1)
0.594 seconds