العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

ايران

دبلوماسي إيراني: عقوبات واشنطن ضدنا فرصة للشركات التركية لتعزيز وجودها في بلادنا

من قبل رووداو 8/11/2018
المستشار التجاري بالسفارة الإيرانية لدى تركيا، سيّد حافظ موسوي
المستشار التجاري بالسفارة الإيرانية لدى تركيا، سيّد حافظ موسوي

رووداو – أربيل

قال المستشار التجاري بالسفارة الإيرانية لدى تركيا، سيّد حافظ موسوي، إن العقوبات الأمريكية على بلاده، تشكل فرصة أمام الشركات التركية لتعزيز وجودها بإيران.

جاء ذلك في تصريح أدلى به موسوي لوسائل إعلام تركية، تعليقاً على فرض الولايات المتحدة حزمة جديدة من عقوباتها على طهران، والتي دخلت حيز التنفيذ الاثنين الماضي.

وأضاف موسوي: "لو انتهزت تركيا هذه الفرصة، فإنها ستكون صاحبة قرار على السوق الإيراني الذي تهيمن عليه أوروبا والصين".

واعتبر المستشار التجاري الإيراني، أن "العقوبات الأمريكية على إيران سيكون لها تأثير محدود على الاقتصاد الإقليمي".

ولفت إلى أن "إيران تتعرض ومنذ سنوات لعقوبات، وأن اقتصادها يتحرك بمعزل عن الأسواق العالمية"، مضيفاً: "لذا فإن تأثير العقوبات الأمريكية سيكون عند الحد الأدنى".

ورأى موسوي أن "العقوبات يمكن أن تشكل فرصة بالنسبة لإيران من أجل تقليل اعتمادها على واردات النفط"، وأضاف أن "طهران تدرس إمكانية استخدام العملات المحلية في التجارة البينية مع تركيا وروسيا".

وأفاد المسؤول الإيراني بأن "مباحثات مسؤولي بلاده مع نظرائهم في تركيا وروسيا حيال استخدام العملات المحلية تسير بالاتجاه الإيجابي".

وذكر أن "تركيا وروسيا تعربان عن استعدادهما استخدام العملة المحلية في العمليات التجارية".

وعلى صعيد متصل، أعرب موسوي عن "ترحيبه بموقف ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وبلدان أوروبا من العقوبات الأمريكية ضد إيران".

واستدرك المسؤول الإيراني أن "تأثير المؤسسات الحكومية في أوروبا على القطاع الخاص محدود"، ونفى أن تعلّق أو توقف إيران تعاونها مع أوروبا بسبب العقوبات الأمريكية على بلاده.

وبدأت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على طهران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري، إلا أن العقوبات استثنت بشكل مؤقت ثماني دول حسبما أعلنت الخارجية الأمريكية.

ودخلت الحزمة الثانية حيز التنفيذ، بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 أغسطس/آب الماضي، أي بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

ومنذ عقود، تفرض واشنطن عقوبات اقتصادية على طهران، تم رفعها بعد توقيع الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني عام 2015.

والاتفاق وقعته إيران مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي "الولايات المتحدة، الصين، روسيا، بريطانيا، وفرنسا"، إضافة إلى ألمانيا.

وإيران هي ثالث أكبر منتج للنفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بعد السعودية والعراق بـ 3.45 ملايين برميل يومياً، بصادرات تصل إلى مليوني برميل يومياً.

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

مثنى السلامي | 21/04/2019 10:14:14 ص
مقال ترفع له القبعة ... فعلا نحن بحاجة الى إطار ذوقي اجتماعي يحدد هوية العراق
لائحة عراقية للذوق العام
| 21/4/2019 | (1)
مي الشيخلي | 18/04/2019 07:18:07 م
ندعوا بالشفاء العاجل للزميلة مها.واتخاذ الاجراءات القانونية بأسرع وقت.والتدخل الحكومي لمنع هذه الاعتداءات على المحامين.
الاعتداء على محامية جنوبي بغداد .. والنقابة تعلق: سيكون لنا موقف صارم
| 18/4/2019 | (1)
b | 17/04/2019 09:43:16 م
هل هذا معناه انه تم حضر المليشيات المسلحة ايضا؟!
مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف
| 17/4/2019 | (1)
ولات | 12/04/2019 12:24:02 م
جميل جدا. نرجو من علماء السنة ايضا التأكيد على هذا الموضوع.
المرجعية العليا تشدد على الالتزام الديني والأخلاقي في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي
| 12/4/2019 | (1)
0.531 seconds