العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العراق

انخفاض كبير لمناسيب نهر دجلة في الموصل

من قبل رووداو 4/6/2018
انخفاض كبير لمناسيب نهر دجلة في الموصل

رووداو - الموصل

مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى )، كانت أولى المحافظات العراقية التي ظهرت عليها اثار انخفاض منسوب نهر دجلة بشكل كبير ، اثر تشغيل سد ” اليسو” التركي.

وبدأ نهر دجلة بالجفاف في مدينة الموصل ما ينذر بكارثة تهدد بقية المحافظات العراقية بحسب مصادر حكومية.

مدير الموارد المائية في نينوى، عبدالجبار عبدالله، قال إن "المياه هي عصب الحياة، وأن انخفاض المياه في منسوب نهر دجلة ناتح عن قلة الاطلاقات في سد الموصل، وهذا ناتج عن قلة الخزين في هذا العام وقلة الامطار". مؤكداً بأن "2017-2018 تعد سنة جفاف ولذا حصل انخفاض في منسوب النهر، وهذا سوف يؤثر على محطات الاسالة والمشاريع الاروائية في البلد".

وأضاف، أن الوزارة وضعت خطة بتقليص كميات المياه التي تطلق للمشاريع الزراعية لذلك حصل تقليص في المحاصيل الزراعية، وأن تأثير هذا الانحفاض سوف يكون اثره بالغاً في المحافظات الجنوبية العراقية".

ويعتمد العراق على نهري دجلة والفرات في توفير المياه بشتى استخداماتها، غير إن النهرين لا ينبعان من داخل الأراضي العراقية، الأمر الذي يضع هذا البلد الغني بالنفط تحت رحمة دول الجوار.

معاون مدير ماء نينوى، مؤيد صادق الياس، قال "إن محافظة نينوى تمر بفترة حرجة جداً نتيجة لانخفاض مناسيب نهر دجلة وتأثيرها السلبي على مشاريع الماء، ولكن مديريتنا مستمرة في عملها وتتخذ كافة الاجراءات اللازمة لمواجهة هذه الازمة من عمليات كري المشاريع". داعياً "نهيب بالسكان للترشيد باستهلاك المياه في فصل الصيف خاصة ".

تراجعت مناسيب المياه في نهر دجلة بالعراق إلى درجة أنه يمكن العبور إلى الضفة الأخرى من النهر سيرا على الأٌقدام في بعض مناطقه مثل العاصمة بغداد، كما تظهر مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويعاني العراق من شح في الموارد المائية في نهري دجلة والفرات خاصة في المناطق الزراعية.

المواطن كرم عمار، قال إن "السدود التي اقامتها تركيا اثرت كثيراً في شحة المياه والتي ستؤثر على حياة الناس". مضيفاً "نحن نطالب الحكومة العراقية التدخل العاجل لإيجاد حل لهذه الأزمة".

وتنبع 70 في المئة من المياه المتدفقة إلى العراق من خارج حدوده، وهو دولة المصب في حوض نهري دجلة والفرات.

ويرجع انحسار المياه بسبب السدود في دولة المنبع تركيا، وفقا للحكومة العراقية، ولكن تركيا تقول إنها تعاني أيضا من موجات جفاف وأن بناء السدود مسألة أمن قومي.

المواطن ليث احمد، قال "إن انخفاض المياه في نهر دجلة بسبب الجانب التركي الذي اغلق ضخ المياه وهذا سبب كارثة على اهالي الموصل خاصة والشعب العراقي عامة، ونحن ندعو الحكومة العراقية مخاطبة الجانب التركي لايجاد الحلول لأن المياه بدأت تنخفض بشكل مخيف".

دعا وزير الموارد المائية حسن الجنابي المواطنين، إلى أخذ الاحتياطات اللازمة وخزن المياه لمواجهة الأزمة.

وقال الجنابي، في مؤتمر صحفي عقد السبت الماضي، إن “القنوات المفتوحة بين العراق وتركيا كفيلة ببحث قضية أزمة المياه وإيجاد حلول لها، كاشفًا عن زيارتين قريبتين إلى كل من تركيا وإيران لحل الأزمة، داعيًا المواطنين إلى زيادة خزن المياه داخل منازلهم لمواجهة الأزمة”.

وخلال اليومين الماضيين بدأت آثار ملء سد اليسو التركي تظهر على نهر دجلة في العاصمة بغداد ومدينة الموصل، بانخفاض مناسيب المياه إلى حد كبير، وهو ما أثار رعب المواطنين من جفاف سيضرب مناطقهم ويهدد محاصيلهم الزراعية.




الكلمات الدليلية : ازمة المياه
1246 مشاهدة
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

سالار | 20/07/2018 11:40:17 ص
تحية الى الاخ عمر .. عاشت ايدك على هكذا مقالات معبرة .. افتقدنا مقالاتك نتمنى منك الاستمراريه وان لا تحرم قراء روداو عربي منها ..
سالار | 20/07/2018 11:52:32 ص
نحن في الاقليم في عام 2003 بعد دخول الامريكان وسقوط النظام رجعنا الى بغداد وقلنا نريد وطن يجمعنا يوحدنا وطن يلمنا كلنا وينظر الى الكل سواسيه .. لكن...
أريد وطن
| أمس في 11:49 | (2)
سالار | 20/07/2018 09:51:02 ص
اصبحت كويت تزود العراق بمشتقات النفط ونفط العراق يتم سرقته وتهريبه !!
أمير الكويت يأمر بتجهيز العراق بوقود
| أمس في 12:26 | (1)
a | 19/07/2018 04:18:25 م
على فرض صدق تنفيذ هذه الوعود وهو ما يشك به كل شعب العراق نفر نفر اين كنتم سيادة رئيس الوزراء وانت ومن سبقوك حتى الان ولماذا تاخرت هذه الحقوق بعد كل...
العبادي يصدر 14 قراراً بخصوص مطالبات المتظاهرين في ذي قار
| 19/7/2018 | (1)
سالار | 15/07/2018 04:07:53 ص
والموصل؟ اين تخصصياتها المالية وهي مو بس تقبع تحت خط الفقر هي تفبع تحت خط الدمار
العبادي يقرر صرف أكثر من 3 ترليونات دينار لمحافظة البصرة
| 14/7/2018 | (1)
0.344 seconds