العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العراق

مفوضية حقوق الإنسان العراقية: 60 ألفاً أصيبوا بالتسمم جراء تلوث المياه بالبصرة

من قبل رووداو 12/9/2018
شعار  المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق
شعار المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق

رووداو – أربيل

قالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الأربعاء، إن "60 ألف شخص أصيبوا بالتسمم في محافظة البصرة جراء تلوث مياه الشرب".

وأوضح مدير مكتب المفوضية في البصرة، مهدي التميمي، في بيان: "نرصد بقلق ارتفاع حالات الإصابة بالتلوث في المحافظة، حيث وصلت حالات التسمم إلى 60 ألف حالة".

واعتبر التميمي أن "هذه كارثة بيئية خطيرة جداً على حياة المواطن البصري"، مبدياً استغرابه من "عدم قيام الجهات المعنية بزيادة الإطلاقات المائية (من نهري دجلة والفرات إلى شط العرب) في ظل وجود وفرة مائية كإجراءات لمعالجة المياه".

وتعتمد البصرة في الغالب على مياه شط العرب لتغذية مشاريع الإسالة، إلا أن نسبة الأملاح الذائبة في المياه بلغت مؤخراً 7500 tds، حسب وزارة الموارد المائية، في حين تقول منظمة الصحة العالمية إن النسبة تصبح غير مقبولة في حالت تجاوزت 1200 tds.

وطالب التميمي وزارة الصحة بـ"الكشف عن نتائج الفحوصات للإصابات جراء تلوث المياه واتخاذ الإجراءات الوقائية بأقصى سرعة ممكنة".

ولم يوضح بيان المفوضية الفترة التي تم خلالها رصد تلك الحالات من الإصابة جراء تلوث المياه، ولكن منذ منتصف الشهر الماضي، شكا مواطنون ومنظمات معنية بحقوق الإنسان من إصابات متزايدة جراء تلوث المياه في البصرة، ما ساهم في تفجّير احتجاجات عنيفة على مدى أسبوع بدءاً من مطلع الشهر الجاري.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق، تمثلت بإحراق القنصلية الإيرانية ومقرات حكومية ومكاتب أحزاب شيعية بارزة مقربة من طهران، على رأسها "منظمة بدر" بزعامة هادي العامري، و"عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي.

وخلفت أعمال العنف أيضاً، 18 قتيلاً من المتظاهرين، منذ مطلع سبتمبر/أيلول الجاري، و33 قتيلاً منذ بدء الاحتجاجات في 9 يوليو/تموز الماضي.

والبصرة مهد احتجاجات شعبية متواصلة منذ يوليو/تموز الماضي في محافظات وسط وجنوبي البلاد ذات الأكثرية الشيعية، تطالب بتحسين الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والماء وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد.

وتقول الحكومة العراقية إن مندسين بين المحتجين يعملون على تخريب الممتلكات العامة، وأنها لن تسمح بذلك، لكن المتظاهرين لطالما اتهموا قوات الأمن بإطلاق الرصاص عليهم لتفريقهم بالقوة.

وتأتي هذه التطورات، وسط أزمة سياسية في البلاد، حيث تسود خلافات واسعة بين الكتل الفائزة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو/أيار الماضي، بشأن الكتلة البرلمانية التي ستكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

Younis | 08/11/2018 10:55:09 ص
يااخي كاعدين عطال بطال من وره كمرك يااخوي مانكدر نشرد ع شغل من وراهم لعلم اني شغلي زاخو جنوب هسه كاعد بالدهوك لا اكدر اروح ولا اشوف قهر كمارك
بغداد لديها شروط لرفع النقاط الجمركية بين إقليم كوردستان والمحافظات العراقية
| 8/11/2018 | (1)
عراقي | 07/11/2018 08:38:40 م
بس اريد اسال هل تم تبليط الطرق ام كالعاده سرقوها ؟؟؟؟
مياه الامطار تقتحم المنازل والمدارس.. العراقيون يسخرون من مآسيهم
| 7/11/2018 | (1)
د.عبدالمجيدالشاهين | 04/11/2018 08:31:53 م
الحمدلله على سلامة الجميع. وهذا اجراء ممتاز ورائع من كابتن الطائرة بلعودة والهبوط الاضطرارى. لان اصابة الطير من الممكن ان تحدث اضرار كبيرة وتسقط...
طائر يتسبب في هبوط طائرة عراقية بعد إقلاعها من مطار أربيل الدولي
| 4/11/2018 | (1)
حيدر الحسيني | 31/10/2018 03:10:19 م
لو باقي العراق مملكة أحسن للعراقيين
بالصور.. تشييع جثمان الأمير محمد نجل أول ملوك العراق في العاصمة التركية أنقرة
| 30/10/2018 | (1)
0.454 seconds