العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العراق

الانتخابات العراقية والكتل الفائزة.. ماذا قالوا ؟

من قبل رووداو 17/5/2018
عراقيون يحتفلون بفوز تحالف سائرون في الانتخابات العراقية AFP
عراقيون يحتفلون بفوز تحالف سائرون في الانتخابات العراقية AFP

رووداو - أربيل

أصبح الموقف السياسي في العراق أكثر تعقيداً بعد أن اعتراضات أغلب الكتل السياسية على نتائج الانتخابات حيث طالبت هذه الكتل بإعادة العد والفرز يدوياً في عدد من مناطق العراق ووصل الموقف إلى حد تعرض أحد أعضاء مفوضية الانتخابات بالتهديد بالقتل من قبل بعض الجهات السياسية، حسب ما أعلنت مفوضية الانتخابات، فيما طالب عدد من أعضاء البرلمان العراقي بعقد جلسة طارئة للبرلمان من أجل إيجاد مبرر تشريعي لإعادة العد والفرز اليدوي في المناطق أو المحافظات التي كانت الخروقات فيها كبيرة وواضحة.

تيار الحكمة 

دعا القيادي قي تيار الحكمة محمد اللكاش، مجلس النواب لعقد جلسه طارئة لمناقشة تداعيات الانتخابات، فيما طالب بإلغاء نتائج التصويت.

وقال اللكاش في بيان، إنه “على مجلس النواب عقد جلسه طارئة لمناقشة تداعيات الانتخابات البرلمانية وما حصل فيها من تزوير وترهيب للمواطنين من بعض الجهات المنفلتة وتظليل للرأي العام وشراء الأصوات بالاضافة الى ضبابية الإجراءات التي اتخذتهامفوضية الانتخابات في التصويت الالكتروني”.

وطالب اللكاش بـ”إلغاء نتائج الانتخابات وابقاء الحكومه الحاليّه لتصريف الاعمال لحين توفير الظروف الملائمه لإجراء انتخابات تعبر عن تطلعات الشعب العراقي”.

الحزب الديمقراطي الكوردستاني

أكد نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، نيجيرفان البارزاني، أننا أمام مرحلة جديدة في العراق، مشدداً على مشاركة جدية في المحادثات لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وأضاف "لم ندخل بشكل رسمي في المفاوضات حول تشكيل الحكومة العراقية، ولغاية الآن، نحن على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية في بغداد".

وأوضح "أننا سنرسل قريباً وفداً إلى بغداد للبحث في تشكيل الحكومة المقبلة".

وأشار إلى أن "قوة الكورد في بغداد بوحدة صفوفهم، ويهمنا أن نذهب إلى بغداد بكتلة كوردستانية موحدة، ومن حق الكورد أن يتسلموا منصباً سيادياً في العراق".


دولة القانون

عد ائتلاف دولة القانون، تأخر اعل نتائج الانتخابات بأنها دليل على الفشل بالإعداد وتثبيت لعمليات التزوير فيها، داعيا الرئاسات الثلاث لعقد جلسة طارئة وإلغاء نتائج الانتخابات وتمديد عمل الحكومة او إعادة العد والفرز يدويا.

وقال النائب عن دولة القانون محمد الصيهود إن “الإعدادات للانتخابات من قبل المفوضية فاشلة وأثبتت عدم قدرتها وغير مؤهلة لإجراء الانتخابات”.

وأضاف أن “اعتماد أجهزة العد والفرز الالكترونية فيها مؤامرة خارجية لإدخال العملية السياسية في نفق مظلم لإنتاج حكومة ضعيفة تمرر من خلالها القوانين والمشاريع التآمرية على العراق”، داعيا الرئاسات الثلاث والبرلمان الى “عقد جلسة طارئة حول تزوير الانتخابات”.

ائتلاف الوطنية

طالب ائتلاف "الوطنية" بزعامة نائب رئيس الجمهورية العراقي، إياد علاوي، بإلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية، واختيار مفوضية جديدة تتولى تنظيم انتخابات جديدة في البلاد.

وقال القيادي في الائتلاف، حامد المطلك، خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد برفقة عدد من أعضاء الائتلاف: "نطالب بإلغاء نتائج الانتخابات في عموم العراق، وأن يتم تهيئة مفوضية جديدة قادرة على إدارة انتخابات نزيهة، بعد حالات تزوير شهدتها الانتخابات أساءت إلى الشعب العراقي".

وأضاف المطلك: "لدينا أدلة على وقوع حالات تزوير ومخالفات رافقت علمية الاقتراع، حيث شارك بالانتخابات في أقضية القائم والرطبة ومنطقة الـ18 كيلو (بمحافظة الأنبار غربي البلاد) أشخاص غير مخول لهم المشاركة في الانتخابات".

ائتلاف النصر

توقع ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي، تأخير تشكيل الحكومة المقبلة لتقارب نتائج الانتخابات بين القوائم الفائزة.

وقال عضو التحالف عبد الفيصل السهلاني ان “العملية الانتخابية سارت بشكل طبيعي وليس فيها مخالفات كبيرة، فمن الطبيعي جدا من الذين لم يحصلوا على مقاعد واصوات يتهمون بقية الكتل بالتزوير”.

وأضاف ان “المحادثات والنقاشات مستمرة وهنالك حوارات سياسية تجري” مؤكدا ان “الشعب يطالب بحكومة قوية خارجة من موضوعة التوافقات والطائفية والعرقية وتشكل من اغلبية وتقابلها معارضة وهي عبارة عن حكومة ظل”.

الصدر يدلي بصوته في الانتخابات التشريعية AFP

سائرون

تعهد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي يقود تحالف سائرون الفائز الأكبر في الانتخابات البرلمانية، بأن تكون الحكومة العراقية المقبلة حكومة كفاءات.

وأوضح الصدر في تغريدة أن الحكومة المقبلة "لن تكون خلطة عطار"، في إشارة إلى أن اختيار الوزراء سيكون بعيدا عن المحاصصة الحزبية.

وتطرق رجل الدين الشاب إلى ملف الفساد الحكومي، قائلا إن الحكومة المقبلة لن تكون أيضا "منالا لسرقة الأحزاب"، بل "بابا لرزق الشعب".

تحالف الفتح

اعتبر القیادي في تحالف الفتح كريم النوري، أن لا خطوط حمراء في تحالف الفتح مع أية في الوقت نفسه أنه "سیكون المحور الأساسي في تلك التحالفات".

وقال النوري أنه "بعد الإعلان النھائي لنتائج الانتخابات البرلمانیة من قِبل المفوضیة العلیا المستقلة لتشكیل الحكومة المقبلة يبدأ تحالف الفتح بصفحة جديدة من المفاوضات، لتشكیل تحالفات ".

وأضاف: "لیست ھناك خطوط حمراء للتحالف مع أية كتلة أخرى، وسیكون الفتح، المحور الأساسي في ھذه التحالفات، فلا يمكن تجاھله أو تجاوزه، في كل المفاوضات القادمة".


 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

ali | 17/10/2018 07:24:29 ص
الصراحة الموبايل روعه جدا وحطم كل الشركات لكن السعر غالي اذا نزا سعره بشتريه .
تعرف على سعر ومواصفات
| 16/10/2018 | (1)
shkor | 16/10/2018 03:33:36 م
يجب ان يعاقب جميع من اشتركو في تلك الخيانة العظمى يوما ما
الرئيس البارزاني لأهالي كوردستان: تطلعوا للمستقبل بأمل وقوة فقضيتنا المشروعة لن تنتهي بالمؤامرات والخيانات
| 16/10/2018 | (1)
Lena ferzende | 08/10/2018 09:44:00 ص
ماذا عن مواليد ١/١/ ٢٠١٣ متى سيأتي القرار بشأن قبولهم مع العلم أن الدوام بدأ في المدارس منذ إسبوع نحن لاجئون سوريون لماذا هذه القرارت الصعبة بشأن...
لينا فرزنده | 08/10/2018 09:57:06 ص
نرجو من قناة روادو إيصال شكوانا إلى الجهات المعنية ومساعدة طلاب الصف الأول مواليد الشهر الاول من ٢٠١٣ لقبولهم في المدارس نحن لاجئون سوريون من كامب...
بعد استقبال الآلاف منهم.. المئات من الطلاب العراقيين ينتظرون أدوارهم للتسجيل في مدارس أربيل
| 7/10/2018 | (2)
Kusay Zuhairy | 07/10/2018 04:26:57 ص
للعلم فقط : لماذا لم تذكر نادية الشخص الذي ضحى كثيرا من اجل فرارها من داعش ؟
Thanaa | 07/10/2018 06:05:45 م
السلام عليكم كنت التمنى نادية تذكر الشخص الموصلي الذي انقذها لكانت حقا رمز من رموز الاخلاص و الوفاء ...
الكوردية الإزيدية نادية مراد والكونغولي دنيس موكويجي يفوزان بجائزة نوبل للسلام لعام 2018
| 5/10/2018 | (3)
0.453 seconds