العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العراق

رسمياً.. شخصية سياسية كوردية ثانية تعلن ترشحها لمنصب رئاسة الجمهورية

من قبل زياد الحيدري 18/9/2018
السفير العراقي لدى الفاتيكان، عمر البرزنجي
السفير العراقي لدى الفاتيكان، عمر البرزنجي

رووداو - أربيل

أعلن السفير العراقي لدى الفاتيكان، السياسي الكوردي عمر البرزنجي، ترشحه لمنصب رئيس جمهورية العراق كشخصية مستقلة خلفآ للرئيس فؤاد معصوم.

وقال البرزنجي في بيان نشره على موقعه الخاص على الفيسبوك وجاء فيه:

"السادة أبناء الشعب العراقي الكريم ..
‎السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
‎"وإذا عزمتَ فتوكل على الله"

‎أتصور بأنه من المعلوم عند حضراتكم جميعًا بأني أول من أعلن النية للترشيح لموقع رئاسة جمهورية العراق بتاريخ 2018/5/17 أي قبل أربعة أشهر، وكمرشحٍ مستقل بالإستناد إلى أحكام المادة 68 من الدستور العراقي، والتي تنص على: "يشترط في المرشح لرئاسة الجمهورية أن يكون:
‎أولاً: عراقياً بالولادة ومن ابوين عراقيين.
‎ثانياً: كامل الأهلية وأتم الأربعين سنة من عمره.
‎ثالثاً: ذا سمعة حسنة وخبرة سياسية ومشهوداً له بالنزاهة والإستقامة والعدالة والإخلاص للوطن.
‎رابعاً: غير محكوم بجريمة مخلة بالشرف".

‎فقد توكلتُ على الله، وقدمتُ ترشيحي رسميًا هذا اليوم 2018/9/18، مقتنعًا بقدراتي ونزاهتي وتجربتي الطويلة في العمل الدبلوماسي لمدة أربع عشرة سنة تنقلتُ فيها في مواقع عدة بدءًا من رئاستي لدائرة حقوق الإنسان في وزارة الخارجية ومحاضرًا لمادة حقوق الإنسان لأكثر من أربعمائة دبلوماسي عراقي، مرورًا بتمثيلي لبلدي العراق سفيرًا في (لبنان، ورومانيا)، ثم وكيلًا لوزارة الخارجية للشؤون القانونية والعلاقات متعددة الأطراف شاركتُ خلالها في مئات المؤتمرات الدولية في العالم سواءً في دول العالم أو المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية وغيرها، وإنتهاءً بموقعي الحالي سفيرًا لجمهورية العراق لدى حاضرة الفاتيكان. وقد أشرفت على الكثير من بحوث الترقية للدبلوماسيين من خلال معهد الخدمة الخارجية في وزارة الخارجية، فضلًا عن تدريس اللغة العربية والتاريخ الإسلامي سابقًا في الجامعة، كما عملتُ منذ سنة 1988 في سوح القضاء محاميًا ومدافعًا عن الحقوق والمظالم. 

‎عودًا على موضوع الترشيح، فقد كنتُ أول من أعلن النية للتصدي لهذا الموقع المهم في هذه الفترة الحرجة من تاريخ العراق، وبعد ذلك ظهرت أصوات مرشحين محترمين آخرين، وهذه حالة صحية وديمقراطية جيدة، سيما وأن الدستور يعطي هذا الحق لكل من تتوفر فيه الشروط إلا أن التوافقات السياسية في السنوات السابقة كانت تسير على تقديم سلةٍ واحدة للمرشحين للرئاسات الثلاث، ويقينًا إني أحترم التوافق ولا أشق الصف الكوردي اذا حصل إتفاق على ترشيح مرشح واحد وسأكون أول المهنئين لهُ. ولكن إذا تعدد المرشحون -كما هو الحال الآن- أمام السيد رئيس مجلس النواب الأستاذ محمد الحلبوسي سأتشرفُ بأن أكون أحدهم، وقدمتُ طلبي للترشح إبتداءً من يوم الثلاثاء الموافق 2018/9/18.

‎وأذكر للجميع بأن رئاسة الجمهورية ليست هدفًا عندي وإنما وسيلة أسعى من خلالها لخدمة الشعب والوطن واضعًا يدي في يد كل المخلصين لتقديم أفضل الخدمات والسعي للتنمية الشاملة بأسرع وقت لمحاربة الفقر أولًا ثم الجهل والمرض، وسأبادر بتأسيس منظمة إغاثية عراقية لإنقاذ الفقراء والمحتاجين بأقرب وقت. ومن الأمور المهمة التي ستكون من ضمن أولوياتي أن تكون العلاقة بين الحكومة الإتحادية وحكومة الإقليم على أحسن ما يكون وقبل ذلك بين كل الشعب العراقي.

‎نرجو لبلدنا العراق العزيز وشعبنا المقدام بنا أوبغيرنا الإزدهار والطمأنينة والرخاء".

نبذه عن عمر البرزنجي:
- هو عراقي الجنسية من مواليد كركوك عام ١٩٦٠ متزوج وله ولد وثلاث بنات، ويتقن اللغات العربية – الكوردية – التركية – الهولندية، وإلمام باللغتين الانكليزية والفارسية.
 
المؤهلات العلمية:
- بكالوريوس قانون من جامعة بغداد عام 1984.
- شهادة دراسة اللغة الهولندية.
- شهادة من المعهد العالمي للعلوم الجنائية في إيطاليا حول (حل النزاعات والبحث عن الحقيقة والتعليم والخيارات الأخرى للعدالة الإنتقالية في العراق).

المناصب التي تسنمها:
- قدّم أوراق إعتمادهِ إلى قداسة البابا فرنسيس سفيراً مفوضاً فوق العادة لجمهورية العراق لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) في 4/آذار/2017.
- وكيل وزارة الخارجية للشؤون القانونية والعلاقات متعددة الأطراف للمدة من حزيران/2015 ولغاية 8/شباط/2017.
- سفير جمهورية العراق في بوخارست/رومانيا للمدة من 27/آيار/2013 ولغاية 3/آيار/2015.
- سفير جمهورية العراق في بيروت/لبنان للمدة من 27/شباط/2009 ولغاية 1/آيار/2013.
- سفير في مركز وزارة الخارجية ورئيس دائرة حقوق الإنسان منذُ تموز/2004، ومحاضر لمادة حقوق الإنسان في الدورات الدبلوماسية التي عُقدت في معهد الخدمة الخارجية لنفس المدة.
- مشرف على عدد من بحوث الترقية للدبلوماسيين العراقيين.
- محاضر في المعهد الأوربي للعلوم الإنسانية في باريس (فرع هولندا) في عاميّ (2002-2003).
- محامي ومنتمي إلى نقابة المحامين منذُ عام 1984 ولغاية عام 2004.
- عضو إتحاد الحقوقيين العراقيين منذُ تاريخ 2/4/2012 ولغاية الآن.

 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

سالار | 20/01/2019 11:49:29 ص
ولماذا تخشون من وقوف الشعب مع القوة الي تعتبرونها محتلة ؟؟ اليس الاجدر بكم انت تسالوا انفسكم لماذا يقف الشعب مع المحتل وليس معكم ؟
قيادي في الحشد الشعبي: نخشى وقوف الشعب العراقي إلى جانب القوات الأمريكية
| 20/1/2019 | (1)
نادين احمد | 10/01/2019 11:35:25 ص
ها جماعه الشعارات والوطنيات شاطرين بالبطوله وراء الكيبورد وبناتكم دينباعون والله ماتستحون وين الغيره وين النخوه هاي جزاء الي يتطاولون على اعراض الناس...
نادين احمد | 10/01/2019 12:46:34 م
هذه فضيحة كبرى ايش هاذ الابتلاء
العراق.. عصابات متنفذة تبيع الفتيات عن طريق الـ
| 10/1/2019 | (2)
دا دد سليفاني | 09/01/2019 04:12:09 م
إن رفع علم كوردستان فوق المقرات الحزبية أو الأماكن الأخرى في كركوك هو حق شرعي للشعب الكوردي ولكورد كركوك.لكن نتمنى على الأحزاب السياسية الكوردية في...
الاتحاد الوطني الكوردستاني يرفع علم كوردستان على مقراته في كركوك
| 8/1/2019 | (1)
Abo Yosef Jaf
Abo Yosef Jaf | 09/01/2019 02:33:38 م
لماذا تسمحون برفع اعلام اخرى ؟؟
بعد رفع علم كوردستان.. محافظ كركوك يطالب بغداد بإرسال قوات عسكرية بشكل عاجل
| 9/1/2019 | (1)
0.328 seconds