العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العراق

وزير الخارجية الألماني يبحث في بغداد الحرب على "داعش"

من قبل رووداو 19/4/2017
رئيس الجمهورية العراقي يستقبل وزير الخارجية الالماني
رئيس الجمهورية العراقي يستقبل وزير الخارجية الالماني

رووداو - اربيل

بحث وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، اليوم الأربعاء، مع المسؤولين العراقيين الحرب على تنظيم "داعش" ودعم العراق في إعادة إعمار المناطق التي دمرتها المعارك.

جاء ذلك خلال اجتماع غابرييل، الذي وصل بغداد ظهر اليوم، في زيارة رسمية غير معلنة المدة، في لقاءات منفصلة مع رؤساء الحكومة حيدر العبادي، والبرلمان سليم الجبوري، والجمهورية فؤاد معصوم، إضافة إلى وزير الخارجية إبراهيم الجعفري،.

وأفاد مكتب رئاسة الجمهورية، أن معصوم اجتمع مع الوزير الألماني، وأكد، خلال اللقاء، على أن بلاده تتقدم بعزم نحو تجديد قدراتها الاقتصادية وتعزيز دورها في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة.

وأعرب عن رغبة العراق في بناء علاقات صداقة مع كافة الدول على أساس الاحترام المتبادل والتعاون البناء للقضاء على التهديدات الإرهابية.

وقال معصوم إن "العراقيين عازمون على إنجاح مشروع المصالحة المجتمعية وإعادة إعمار المناطق المتضررة نتيجة الأعمال الإرهابية وتمكين النازحين من العودة إلى مناطق سكناهم وتأمين حياة كريمة لهم". 

وفي السياق، ذكر مكتب رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، أن الأخير بحث مع غابرييل، تطورات المشهدين الأمني والسياسي في العراق والمنطقة، والانتصارات التي تحققها القوات الأمنية العراقية ضد "داعش"، وسبل التنسيق والتعاون بين بغداد والمجتمع الدولي من أجل زيادة الدعم عسكرياً وإنسانياً وإغاثياً. 

وشدد الجبوري على أهمية استمرار الدعم الدولي للعراق خصوصاً فيما يتعلق بعودة النازحين وإعمار المناطق المتضررة من الإرهاب، ودور ألمانيا الكبير ضمن "التحالف الدولي".

من جهته، قال وزير الخارجية الألماني، على هامش اجتماعيه مع الجبوري ومعصوم، إن بلاده حريصة على استمرار الدعم للعراق في حربه ضد الإرهاب، وعلى توسيع آفاق التعاون المشترك.

وأضاف غابرييل، بحسب ما ورد في البيانين العراقيين، أن "التحديات، التي تواجه العراق، كبيرة وتحتاج إلى تظافر جميع الجهود الداخلية والخارجية لتجاوزها، وألمانيا بصدد توسيع دعمها لبغداد في كافة المجالات ولا سيما الاقتصادية وكذلك في إعداد الكوادر المؤهلة وإعادة الإعمار والاستقرار". 

وتابع: "ألمانيا تحرص على تعزيز علاقاتها مع العراق، وفق منظور استراتيجي، كما تولي أهمية خاصة لتعزز الاستقرار السياسي والاجتماعي فيه بموازاة انتصاره على الإرهاب". 

وفي نفس السياق، قال وزير الخارجية الألماني في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري في بغداد، نقلته شبكة رووداو الإعلامية، "ان الوضع معقد في الموصل ومن المتوقع تحرير المدينة قريبا من داعش".

وأضاف، انه "دعم الحكومة العراقية في تنفيذ الإصلاحات والدفع بها لتحقيق الاستقرار وتسوية الازمات ومكافحة داعش ونود ان نشارك بإعادة اعمار العراق"، مردفاً انه "من المهم دعم الحكومة من اجل تعزيز وحدة البلاد في دولة تشمل جميع المكونات".

جدير بالذكر أن ألمانيا عضو في "التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "داعش" في العراق وسوريا.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016 تخوض القوات العراقية، بإسناد من قوات "التحالف الدولي"، معارك ضد تنظيم "داعش" في مدينة الموصل (شمال)، آخر معاقل التنظيم في البلاد، تمكنت خلالها من استعادة النصف الشرقي للمدينة، وبدأت في 19 فبراير/ شباط الماضي، هجوماً لاستعادة الشطر الغربي منها.

تعليقات

 
اضف تعليق جديد
يمكنك التعليق كضيف أو تسجيل الدخول للمزيد من الخصائص
الكلمات الدليلية : معصوم, وزير الخارجية الالماني
227 مشاهدة
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

سالار | 24/04/2017 07:07:07 م
مجانين ...شأنه شأن مثير الشغب ومطلقى العيارات النارية
رجل دين كوردي: وضع ميسي منديلاً ورقياً في فمه ساهم بتسجيله هدف الفوز بمرمى ريال مدريد
| 24/4/2017 | (1)
Rajab kakaei | 24/04/2017 05:17:20 م
مطالب منطقية وعقلانية وقابلة للتطبيق
ماذا يريد المسيحيون في كوردستان والعراق ؟
| 24/4/2017 | (1)
سالار | 24/04/2017 05:15:58 م
يعني هسه دخول رئيس مليشا معمم بحمايته المسلحة الى حرم الجامعه وقيامه بالترويج لنفسه او لفصيله ومن ثم قيام افراد حمايته بالاعتداء على طلاب الجامعه...
جامعة القادسية تفصل الطلبة المحتجين على زيارة قيس الخزعلي بتهمة الإساءة
| 24/4/2017 | (1)
Ahmed Hussien | 23/04/2017 09:23:32 م
لماذا هذه المناطق ( غرب الأنبار ) لحد لان بيد داعش مع العلم هذه المناطق مصدر تمويل وعمق ستراتجي لداعش ان قطع الإمدادات البشرية القادمة من سوريا...
مصادر أمنية لرووداو: داعش يقتل 9 جنود عراقيين ويأسر 3 غربي الأنبار
| 23/4/2017 | (1)
0.312 seconds