العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العراق

أرامل الموصل.. من جحيم داعش إلى مأساة الإهمال الحكومي والنفور المجتمعي

من قبل رووداو 21/12/2018
تتنوع الآثار التي تركها تنظيم داعش، من بينها تلك التي لحقت بالنساء الأرامل، والتي يُقدر عددهن بحوالي 20 ألف أرملة في محافظة نينوى

رووداو – الموصل

رغم هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش وخسارته كافة الأراضي التي كانت خاضعة لسيطرته في العراق بين عامي 2014 و2017، إلا أن آثار الدمار التي تركها التنظيم في البشر والحجر على حدٍّ سواء، من الصعب أن تُمحى بين ليلة وضحاها.

وتتنوع الآثار التي تركها تنظيم داعش، من بينها تلك التي لحقت بالنساء الأرامل، والتي يُقدر عددهن بحوالي 20 ألف أرملة في محافظة نينوى، إلى جانب ما يقارب 4000 مطلقة، وسط غياب أي اهتمام من جانب الحكومة الاتحادية، بحسب مسؤولي نينوى.

وليس هناك أي إحصائيات دقيقة بأعداد الأرامل في الموصل، إلا أن العدد يُقدر بآلاف النساء اللواتي قتل داعش أزواجهن، أو سقطوا خلال العمليات العسكرية التي شهدتها الموصل العام الماضي، فضلاً عن أعداد كبيرة من المفقودين الذين كانوا معتقلين في سجون التنظيم قبل تحرير المدينة.

وفي هذا السياق قالت مديرة قسم المرأة بديوان محافظة نينوى، سكينة محمد علي، إن "الإحصائيات لدينا ليست دقيقة بخصوص الأرامل في الموصل، ويتوقع أن يكون عددهن 20 ألف أرملة في محافظة نينوى، فضلاً عن 4000 امرأة كان أزواجهن من أقارب مسلحي تنظيم داعش، أو من عناصره".

وأضافت: "نحن في قسم المرأة والطفل بمجلس محافظة نينوى نعتبرهن ضحايا، فمن الصعب أن تعيش المرأة بدون مستمسكات وأوراق ثبوتية، وقد نظمنا ورشَ توعيةٍ للنساء بهدف دمجهن في المجتمع".

أما عضو مجلس محافظة نينوى، غزوان داودي، فأوضح أن "الآثار التي تركتها عصابات داعش كبيرة، والحكومة المحلية تواجه تحديات جمَّة، لا سيما وأن هناك أكثر من 20 ألف أرملة في نينوى، فيما لا تتحمل الحكومة المركزية المسؤولية، نظراً لضعف الموازنة وعدم إرسالها من بغداد، وأخص بالذكر الوزارات السيادية، علماً أنه وفقاً للدستور العراقي، عليهم توفير الرعاية اللازمة للمرأة، خصوصاً الأرامل والمطلقات، مع أننا أرسلنا أكثر من كتاب إلى الحكومة الاتحادية بهذا الخصوص، من أجل إنصاف هذه الشريحة المظلومة، إلى جانب حاجة (نساء الدواعش) لإعادة التأهيل والرعاية النفسية والاجتماعية".

وتابع قائلاً: "أرسلنا أكثر من تقرير إلى الجهات والمنظمات الدولية من أجل تقديم المساعدة، وفي الوقت ذاته خاطبنا الحكومة المحلية، خصوصاً الوزارات المعنية بالمرأة، مثل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، للاهتمام بهذه الشريحة".

من جهتها أكدت السيدة آلاء محمد، وهي إحدى أرامل الموصل، أن "المرأة الموصللية عانت كثيراً من الظروف التي واجهتها، فهناك ضغوطات على المراة الأرلمة، كما نعاني من عدم القدرة على تلبية احتياجات الأطفال، مما قد يدفع المرأة للجوء إلى الأساليب غير الشرعية، وهذه إهانة تضر بسمعة المرأة العراقية عموماً، والموصللية على وجه الخصوص".

تحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

تعليقات

 
اضف تعليق جديد
يمكنك التعليق كضيف أو تسجيل الدخول للمزيد من الخصائص
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

سالار | 20/01/2019 11:49:29 ص
ولماذا تخشون من وقوف الشعب مع القوة الي تعتبرونها محتلة ؟؟ اليس الاجدر بكم انت تسالوا انفسكم لماذا يقف الشعب مع المحتل وليس معكم ؟
قيادي في الحشد الشعبي: نخشى وقوف الشعب العراقي إلى جانب القوات الأمريكية
| 20/1/2019 | (1)
نادين احمد | 10/01/2019 11:35:25 ص
ها جماعه الشعارات والوطنيات شاطرين بالبطوله وراء الكيبورد وبناتكم دينباعون والله ماتستحون وين الغيره وين النخوه هاي جزاء الي يتطاولون على اعراض الناس...
نادين احمد | 10/01/2019 12:46:34 م
هذه فضيحة كبرى ايش هاذ الابتلاء
العراق.. عصابات متنفذة تبيع الفتيات عن طريق الـ
| 10/1/2019 | (2)
دا دد سليفاني | 09/01/2019 04:12:09 م
إن رفع علم كوردستان فوق المقرات الحزبية أو الأماكن الأخرى في كركوك هو حق شرعي للشعب الكوردي ولكورد كركوك.لكن نتمنى على الأحزاب السياسية الكوردية في...
الاتحاد الوطني الكوردستاني يرفع علم كوردستان على مقراته في كركوك
| 8/1/2019 | (1)
Abo Yosef Jaf
Abo Yosef Jaf | 09/01/2019 02:33:38 م
لماذا تسمحون برفع اعلام اخرى ؟؟
بعد رفع علم كوردستان.. محافظ كركوك يطالب بغداد بإرسال قوات عسكرية بشكل عاجل
| 9/1/2019 | (1)
0.187 seconds