العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العراق

مفوضية حقوق الإنسان العراقية تعلّن البصرة محافظة "منكوبة"

من قبل رووداو 31/8/2018
أرشيفية
أرشيفية

رووداو - أربيل


أعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، الجمعة، محافظة البصرة الغنية بالنفط جنوبي البلاد "منكوبة" بعد تزايد حالات التسمم جراء تلوث المياه وتراجع الواقع الصحي.

وقال فاضل الغراوي عضو المفوضية في تصريح صحفي، إن "مفوضية حقوق الإنسان (تابعة للبرلمان) أعلنت أن محافظة البصرة مدينة منكوبة بعد تسجيل أكثر من 17 ألف حالة تسمم جراء التلوث".

وأضاف، أن "الوضع يزداد سوءًا في المحافظة، حيث أن المؤسسات الصحية تستقبل يوميًا مئات حالات التسمم جراء تلوث المياه وتراجع الواقع الصحي". مشيرًا إلى أن "إعلان المحافظة منكوبة يستدعي من الجهات المسؤولية البدء بإجراءات عاجلة لتخفيض نسب الأملاح في المياه، ودعم المؤسسات الصحية".

وفي ساعة متأخرة من ليلة الخميس/الجمعة، تظاهر المئات من أهالي المحافظة، ضد بطء الإجراءات الحكومية لمعالجة أزمة تلوث المياه.

واحتشد المئات من أهالي ناحية عز الدين سليم شمالي البصرة وسط الناحية، وأحرقوا إطارات السيارات، ورددوا شعارات تنتقد الحكومة والمؤسسات الرسمية بسبب البطء في الاستجابة لمطالب سكان المدينة.

وقال أحمد الخزعلي أحد المتظاهرين للأناضول، إن "وضع البصرة سيء للغاية وخصوصًا مناطق شمالي المحافظة التي تعاني من التلوث في المياه والأجواء". مشيرًا إلى أن "الأطفال هم ضحايا عجز الحكومة عن وضع الحلول للأزمة المائية".

وأوضح الخزعلي أن "أهالي ناحية عز الدين سليم خرجوا بتظاهرات تعبيرًا عن سخطهم من الوضع الحالي، وتقاعس الحكومة والمؤسسات الرسمية عن أداء مهامها بالشكل العاجل لما يتطلبه الموقف ذلك".

وتعتمد البصرة، في الغالب على مياه شط العرب لتغذية مشاريع الإسالة، إلا أن نسبة الأملاح الذائبة في المياه بلغت مؤخرًا 7500 tds، بحسب وزارة الموارد المائية، في حين تقول منظمة الصحة العالمية، إن النسبة تصبح غير مقبولة في حال تجاوزت 1200 tds.

وتعتبر البصرة، ثاني أكبر مدن العراق مساحة بعد محافظة الأنبار (غرب)، وتقع في أقصى جنوبي البلاد، على الضفة الغربية لشط العرب، وهو المعبر المائي الذي يتكون من التقاء نهري دجلة والفرات في القرنة.

وتحتوي البصرة على أكبر آبار العراق النفطية، وتنتج ما لا يقل عن 80 بالمئة من نفط البلاد، وهي المنفذ البحري الوحيد للبلاد على العالم، ويصدر غالبية النفط عبر موانئ البصرة.

تعليقات

 
اضف تعليق جديد
يمكنك التعليق كضيف أو تسجيل الدخول للمزيد من الخصائص
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

h | 07/09/2018 09:49:03 ص
كم انتم رائعون دعاء مخلص من القلب ان يبارك بعمركم وصحتكم وان تعيشوا بسعادة وحب ومودة قصة مؤثرة واكثر من رائعة
دهوك.. قصة حب أسطورية تكللت بالزواج بطلاها
| 4/9/2018 | (1)
سالار | 02/09/2018 03:19:08 م
مطالب الكورد دستورية وقانونيه وان اي طرف عراقي لم يتنازل للكورد عن اية اراضي كل ماهو مذكور هو ان تقرر اهالي هذا المناطق مصيرها المناطق المتنازع عليها...
العبادي لرووداو: بعض مطالب الكورد والسنة قابلة للتطبيق
| 2/9/2018 | (1)
0.406 seconds