العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

اراء

الحسين كان كوردياً

من قبل عدنان سيد حسين 8/11/2017
عدنان سيد حسين
عدنان سيد حسين

تمر علينا اليوم ذكرى أستشهاد امام المظلومين الحسين بن علي والعراق يمر بأسوأ احواله، فهناك تراجع في المباديء الرئيسية التي تأسس عليها العراق، اكثرية السنة معزولين عن مزاولة السياسة واقصوا عن الساحة السياسية في العراق، وهناك محاولات جادة في اقصاء المثلث الاخير في العراق، ليس فقط عن المشاركة الفعلية في السلطة بل وعن حقوقهم المشروعة كأقليم ورد في الدستور العراقي وكان ملاذا للثوار العراقيين شيعة كانوا أو سنة، ايام النظام البعثي.

لا اتحدث اليوم عن الهجمات التي تتعرض لها كوردستان من قبل الحشد الشعبي والقوات العراقية بكل الاسلحة الثقيلة التي تعتبر مخالفة للدستور العراقي الذي ينص على عدم استخدام الجيش في الصراعات السياسية الداخلية، ولا اتحدث عن محاولات اجهاض الحكم الذاتي الذي كان شعب الكردي يتمتع بها منذ عام 1991، ولا اتحدث عن محاولات اقناع دول الجوار بفرض حصار اقتصادي وغلق الحدود على اقليم كردستان.

ولكن السؤال هنا هل الحسين بن علي يقبل بان يحرم المسلمون من الادوية والمستلزمات الطبية؟ للعلم لم تصل الادوية الى مستشفيات اقليم كوردستان منذ 5 اسابيع، اهذا من قيم الحسين! اتعلمون ان الاف المواطنين الكورد يعانون من مرض "تالاسيما"! اتعلمون ما كان الوصية الاخيرة للحسين عندما ضاق عنه النفس، الحسين لم يفكر في غربته او في مأساته، وحتى في كل الفجائع التي كانت تحيط به، بل كان يفكر فينا، بل كان يفكر في ايصال رسالة الحق، فقد روى عن ابي حمزة الثمالي عن ابي جعفر الباقر(ع) قال: لما حضر علي بن الحسين الوفاة ضمني الى صدره ثم قال يا بني اوصيك بما اوصاني به ابي حين حضرته الوفاة او بما ذكر ان اباه اوصاه به (يا بني اياك وظلم من لا يجد عليك ناصرا الا الله) فالخطورة كل الخطورة ان تظلم انسان ضعيفاً.

هذه كانت وصية امام المظلومين، ولكن ما نراه في المشهد العراقي يخالف وصايا الحسين ومن يدعي باستمرارية مسيرته.

لقد بني الحشد الشعبي بتوصية المرجعية الشريفة على اساس رفع ظلم داعش على العراقيين كافة سنة كان وشيعة، عربا واكرادا ولكن ما يفعله البعض من اللامسؤلين من الحشد في طوزخورماتو ظلم، من التهجير القسري للعوائل والتعدي الجسدي عليهم حتى احراق المنازل والدكاكين لغاية حرق المدارس (وكل هذا موثوق بالادلة) أهذه كانت الغاية من بناء الحشد الشعبي!

الحسين طفل كوردي من كركوك هرب خوفا من الظلم والآن يتجول حافيا بين الخيم، الحسين مواطن كوردي قتل ظلما في خورماتو لعرقه، الحسين كوردي عربي، شيعي ، سني، يناضل ضد الظلم اينما كان وممن كان.

ابتعدوا عن التشهير ونشر الحقد ضد الكورد ظلما وبهتانا، خذوا الحسين في قلوبكم حبا يطرد الحقد عن اخوانكم، السنا اخوانا في الدين ومواجهة نظام صدام حسين ومواجهة داعش؟

عندما تحبون الحسين حب الحق والاسلام والعدل والرسالة لن يكون هناك ظلما ولا اظطهادا ولا حقدا، فلنعمل برسالة الحسين وليكون الحوار منفذا لحل جميع المشاكل بيننا.

هذا المقال يعبر عن وجهة نظر الكاتب وليس له علاقة بوجهة نظر شبكة رووداو الإعلامية.

تعليقات

 
AA | 8/11/2017
مقال ممتاز وفقك الله تعالى
عبد العزيز | 11/11/2017
احسنت و بارك الله فيك وفي امثالك من العراقيين الشرفاء الذين ينبذون الطائفية و العنصرية
الكلمات الدليلية :
4291 مشاهدة

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

h | 07/09/2018 09:49:03 ص
كم انتم رائعون دعاء مخلص من القلب ان يبارك بعمركم وصحتكم وان تعيشوا بسعادة وحب ومودة قصة مؤثرة واكثر من رائعة
دهوك.. قصة حب أسطورية تكللت بالزواج بطلاها
| 4/9/2018 | (1)
سالار | 02/09/2018 03:19:08 م
مطالب الكورد دستورية وقانونيه وان اي طرف عراقي لم يتنازل للكورد عن اية اراضي كل ماهو مذكور هو ان تقرر اهالي هذا المناطق مصيرها المناطق المتنازع عليها...
العبادي لرووداو: بعض مطالب الكورد والسنة قابلة للتطبيق
| 2/9/2018 | (1)

في مكان آخر على رووداو

0.39 seconds