العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

اراء

شرق الفرات... تحرّك أمريكي جديد

من قبل حسين عمر 14/4/2019
حسين عمر
حسين عمر

  يأس أمريكي، كرديّاً:

  سعت أمريكا، عبر معنييها بالشأن السوري، خلال الأشهر الماضية، إلى التقريب بين الأطراف الكردية السياسية، وجمعها ضمن إدارة جديدة مُقتَرحة في شرق الفرات، تأخذ المتغيرات الجديدة، وخاصّة التهديدات التركية، وفكرة إقامة منطقة آمنة/عازلة على الحدود مع تركيا. وقد أجرى مسؤولون أمريكيون لقاءات عدّة مع الأطراف الكردية، في المنطقة وتركيا وأربيل. لكنّ الجهود لم تُسفر عن نتيجة مُرضية، وإنّما مخيّبة للآمال. ولذلك، يعكف المعنيون الأمريكيون بالشأن السوري عامّةً، وشرق الفراتي خاصّة، منذ أوائل شهر ابريل/نيسان على إعداد صيغة جديدة للتعامل مع منطقة شرق الفرات. وتشير المعلومات المتوفّرة أنّ الجانب الأمريكي قد بدأ بمناقشة الاحتمالات الممكنة وردود الفعل المحتَمَلة على الخطّة البديلة، التي لم تظهر ملامحها بعد، أو على نحوٍ أدقّ، لا نتوفّر على المعلومات الكاملة عنه، وكذلك المخاطر التي قد تُواجهها، إذا ما انتقلت إلى طور التنفيذ. وتتمّ مناقشة بعض جوانب هذا التحرّك مع العديد من الجهات والشخصيات في شرق الفرات والمحيط الإقليمي المعني بها.

مخاوف من تبدّل الولاءات:

  من المخاوف والمخاطر التي يتحسّب لها الجانب الأمريكي هي إمكانية تبدّل في ولاءات حلفائها من القوى المحلية، خاصّة بعد مرحلة انتهاء المعارك الرئيسة ضدّ داعش. تفاقم حدّة التوتّر الدولي والإقليمي في المنطقة على خلفية الصراع الأمريكي-الإيراني، وإرث العلاقات القديمة والمتينة لحلفاء أمريكا المحليين مع خصومها في الإقليم، وحتى مع روسيا، وقدرة روسيا وحلفائها الإقليميين على إحداث اختراق على هذه الجبهة ضدّ أمريكا، في ظلّ تزايد الوجود العسكري الإيراني، ليس على تخوم إقليم شرق الفرات، بل وفي قلبه (قامشلو-الحسكة)، كلّ هذا يجعل هذه المخاوف في صدارة مناقشات الأمريكيين مع الفاعلين في المنطقة.
تبدّل الأولويات والتوازنات:

  في مرحلة الحرب على داعش، كانت الأولوية موحّدة بين المكوّنات القومية لقوات سوريا الديمقراطية. في مرحلة ما بعد انتهاء الحرب، سوف تتبدّل أولويات هذه المكوّنات. ففي حين ينزع المكوّن الكردي إلى الحفاظ على منطقة شرق الفرات ككيان يُدار ذاتياً، يميل المكون العربي بغالبيته إلى إعادة دمج مناطقهم بسلطة الدولة المركزية. وهذا سيؤثّر بالتأكيد على خيارات الحلّ السياسي بشأن سوريا عموماً، والمنطقة خصوصاً، بل وقد تستثمرها الحكومة السورية في مساعي ضرب فكرة إقليم ذاتي الإدارة في المنطقة. على صعيد التوازن بين المكونات، الصورة ستختلف أيضاً عن مرحلة الحرب مع داعش، وخاصّة في مراحلها الأولى. حيث كانت وحدات حماية الشعب (الكردية)، تمسك بكلّ مفاصل العلاقة مع التحالف الدولي، من تنسيق وتسليح وقيادة ميدانية. من المرجّح أن تختلف هذه الصورة، إذ أصبحت المكوّنات الأخرى (خاصّة المكوّن العربي) تشكّل الأغلبية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، وأصبحت على صلة مباشرة بأمريكا، وتحظى بدعمٍ عربي، وعدم توجّسٍ تركي. 
  تحوّل روسي خطير:

  لا بدّ أن نعيد ونكرّر التذكير بأهمية الدور الروسي الكبير في الشأن السوري. هذا الدور مُعتَرفٌ به من قبل أمريكا وأوروبا وكلّ الأطراف المعنية بالأزمة السورية من حلفاء الحكومة السورية وخصومها. لا يمكن القفز على الدور الروسي في سوريا، بما في ذلك شرق الفرات. أن تتحوّل روسيا من موقف الدعوة إلى التفاوض بين دمشق والكرد والاستعداد لتسهيل هذا التفاوض إلى موقف الطلب من الحكومة السورية عدم التفاوض مع الإدارة القائمة في شرق الفرات (حسب تصريح قيادي في الإدارة الذاتية، معني بملفّ العلاقة مع روسيا والحكومة السورية)، هو تحوّلٌ ستكون له عواقب غير محمودة على القضية الكردية في سوريا ومستقبل منطقة شرق الفرات. أيّاً كانت أسباب هذا التحوّل، فإنّ الغرور الساذج للقائمين على الشأن الكردي بالعلاقة مع أمريكا، وإهمال الاشتغال على العلاقة مع الأطراف أخرى جزءٌ من هذه الأسباب.  
 
أملٌ أوروبي:

  على خلاف الأمريكيين، يبدو أنّ بعض الأوروبيين لا يزالون يتمسّكون بأمل إجراء مصالحة ولقاء بين الأطراف الكردية المتخاصمة. ولذلك قد يقصد ممثلو دولة أوروبية (صغيرة مساحة)، المنطقة للقاء الأطراف المختلفة في مسعى حميدٍ قد لا يُعرف حجم فرص نجاحه. 

هذا المقال يعبر عن وجهة نظر الكاتب وليس له أي علاقة بوجهة نظر شبكة رووداو الإعلامية‬‬‬.


تعليقات

 
اضف تعليق جديد
يمكنك التعليق كضيف أو تسجيل الدخول للمزيد من الخصائص
الكلمات الدليلية :
4154 مشاهدة

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

مثنى السلامي | 21/04/2019 10:14:14 ص
مقال ترفع له القبعة ... فعلا نحن بحاجة الى إطار ذوقي اجتماعي يحدد هوية العراق
لائحة عراقية للذوق العام
| 21/4/2019 | (1)
مي الشيخلي | 18/04/2019 07:18:07 م
ندعوا بالشفاء العاجل للزميلة مها.واتخاذ الاجراءات القانونية بأسرع وقت.والتدخل الحكومي لمنع هذه الاعتداءات على المحامين.
الاعتداء على محامية جنوبي بغداد .. والنقابة تعلق: سيكون لنا موقف صارم
| 18/4/2019 | (1)
b | 17/04/2019 09:43:16 م
هل هذا معناه انه تم حضر المليشيات المسلحة ايضا؟!
مجلس النواب العراقي يُصوت بالإجماع على حظر الالعاب الالكترونية التي تحرض على العنف
| 17/4/2019 | (1)
ولات | 12/04/2019 12:24:02 م
جميل جدا. نرجو من علماء السنة ايضا التأكيد على هذا الموضوع.
المرجعية العليا تشدد على الالتزام الديني والأخلاقي في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي
| 12/4/2019 | (1)
0.172 seconds