العضوية

إضافة مساهمة كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

التعليق كضيف

لن يتم عرض بريدك الالكتروني علنا
فوائد تسجیل الدخول/ادخل لتخصيص التعليق

تسجيل الدخول

أو تسجيل الدخول باستخدام
 

البريد الإلكتروني

 

كوردى | Kurdî | English | Türkçe | عربي
Rudaw

العالم

قتيلتان طعناً في محطة قطارات بمرسيليا وتنظيم داعش يتبنى العملية

من قبل رووداو 2/10/2017
قتيلتان طعناً في محطة قطارات بمرسيليا وتنظيم الدولة الاسلامية
قتيلتان طعناً في محطة قطارات بمرسيليا وتنظيم الدولة الاسلامية "داعش"يتبنى العملية

رووداو - أربيل


أقدم رجل على قتل امرأتين طعناً بسكين، أمس الأحد، في محطة القطار الرئيسية في مرسيليا جنوب فرنسا، قبل مقتله برصاص جنود كانوا في دورية أمنية، وذلك في اعتداء تبناه لاحقاً تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ونقل موقع "سايت" عن مصدر أمني أن "منفذ عملية الطعن بمدينة مرسيليا في فرنسا هو من مسلحي الدولة الإسلامية"داعش"، ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف". 

ووقع الهجوم قرابة الساعة 13,45 (11,45 ت غ) أمام محطة، سان شارل، بوسط المدينة، وأفاد مصدر قريب من التحقيق أن"المهاجم هتف (الله اكبر) قبل أن يقدم على ذبح امرأة وطعن أخرى"، وكشفت مصادر قريبة من التحقيق أن "الرجل معروف لدى الأجهزة الأمنية على خلفية وقائع تتعلق بالحق العام".

وأعلنت نقابة الشرطة "اونسابوليس" أن القتيلتين في الـ17 والـ20 من العمر.

وأفاد مدعي عام مرسيليا أن المهاجم "قتل برصاص جنود ينتمون إلى قوة سانتينيل الخاصة التي كلفت حماية المواقع الحساسة بعد اعتداءات كانون الثاني/يناير 2015 في فرنسا". 

وكان قسم مكافحة الإرهاب في نيابة باريس أعلن أنه "فتح تحقيقاً في "أعمال قتل متصلة بمنظمة ارهابية"، و"محاولة قتل موظف دولة".

وقبل إعلان تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" تبني الاعتداء، كان وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب قد صرح بأن "هذا العمل قد يكون إرهابي الطابع، لكننا في الوقت الراهن لا يمكننا تأكيد ذلك".

وطلبت السلطات عبر شبكات التواصل الاجتماعي من سكان المدينة تفادي منطقة المحطة التي طوقها أكثر من 200 شرطي، وأوقفت في مرحلة أولى حركة القطارات قبل استئنافها جزئياً قبيل الساعة 17,30.

وروت الطالبة ميلاني بتي البالغة 18 عاماً "سمعت هتاف الله أكبر ورأيت رجلاً بملابس سوداء، على ما بدا لي"، وأضافت "انهار شخص أرضاً"، و"انقضت لحظات جمود قبل أن يبدأ الناس بالركض".

تقع المحطة بمحاذاة وسط المدينة قرب محور سير رئيسي يؤدي إلى الميناء القديم.

وأبدى الرئيس الفرنسي ، ايمانويل ماكرون، عبر تويتر "سخطا عميقاً جراء هذا العمل الهمجي"، وقال "أشاطر ألم عائلات ضحايا مرسيليا وأقاربهم، وأحيي عسكريي (عملية) سانتينيل والشرطيين الذي تحركوا برباطة جأش وفعالية".

تعليقات

 
اضف تعليق جديد
يمكنك التعليق كضيف أو تسجيل الدخول للمزيد من الخصائص
 

كن جزءا من رووداو!

شارك مقالات, صور و فيديوهات مع رووداو و العالم

ماذا يقال

Younis ibrahim | 18/10/2017 12:05:11 م
الحقيقة هي ان الحكومة العراقية من رئيس الجمهورية ورئاسة الوزراء والوزراء واعضاء البرمان وخاصة المعممين وجماعة حزب الدعوة وعمار الحكيم هم جميعهم لا...
Nawras | 23/10/2017 12:13:50 م
😞 فعلا شعب لايستحي وجبان ايضا
العـبرة بالخواتـيم
| 17/10/2017 | (4)
alhashime | 22/10/2017 11:32:21 ص
ما الذي جاء بالحسين إلى كركوك؟
على شاكلة داعش .. عبارات تهديد للحشد الشعبي على جدران منازل الكورد في كركوك
| أمس في 12:56 | (1)
سام | 21/10/2017 07:36:36 م
أرجو أن تقوم المنظمات الكوردية في أورپا بنفس العمل للظغط على الحكومات الأورپية
احتجاجات شعبية أمام مقر الأمم المتحدة والقنصلية الأمريكية في أربيل للمطالبة بدعم كوردستان
| 21/10/2017 | (1)
عبدالرحمن | 20/10/2017 06:54:44 م
احي ابطال البيشمركة
مقتل وإصابة نحو 150 مسلحاً من الحشد الشعبي في معركة بردي
| 20/10/2017 | (1)
0.328 seconds