Rudaw
مشاهدة البث المباشر     راديو مباشر موسيقى مباشرة

العراق

كارثة تهز البصرة.. تسمم المئات بسبب المياه الملوثة

من قبل رووداو 24/8/2018
2003 مشاهدة
كارثة تهز البصرة.. تسمم المئات بسبب المياه الملوثة
كارثة تهز البصرة.. تسمم المئات بسبب المياه الملوثة

رووداو - أربيل

أعلنت دائرة صحة محافظة البصرة، عن تسمم نحو 4000 شخص نتيجة المياه ملوثة التي تنقلها المركبات الحوضية التي وفرتها الحكومة لحل مشكلة المياه بالمحافظة.

وأضاف البيان، أن نسبة الكلور المعقم للمياه في معظم محطات التحلية هي صفر بالمئة.

تفاقمت أزمة مياه الشرب في محافظة البصرة جنوبي العراق؛ بسبب التلوث الحاصل في مياه شط العرب وارتفاع نسب الملوحة فيه.

إلى جانب ذلك طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، بإعلان محافظة البصرة مدينة منكوبة بسبب ما تشهده من كارثة بيئية وارتفاع نسبة الملوحة في المياه ونقص الأدوية.

ودعت المفوضية الحكومة العراقية للتوجه إلى البصرة للاطلاع على واقعها الخدمي السيئ.

وأعربت المفوضية في البيان عن استغرابها من عدم وجود أي توجه حكومي يوازي حجم الكارثة تجاه ما وصفته "بالأوضاع الخطيرة والدقيقة التي تمر بها محافظة البصرة"، من ارتفاع اللسان الملحي وزيادة التلوث في المياه.

كما دعت المفوضية الحكومة العراقية، ممثلة برئيس الوزراء، بالانتقال مع وزراء الصحة والبيئة والموارد المائية إلى البصرة للوقوف على هذه الكارثة، والاطمئنان على أهلها الذين يعدون الثروة الأعظم من النفط والذين يفتك بهم التلوث، إلى جانب نقص الأدوية والعلاجات، وإعلان البصرة مدينة منكوبة بكل المقاييس الإنسانية.

ويعاني سكان البصرة، منذ أيام، من نقص حاد في مياه الشرب؛ نتيجة التلوث الحاصل وعدم كفاية محطات التحلية؛ ما تسبب بانتشار البكتيريا في عدة مناطق من المدينة، حيث بلغت الإصابات جرّاء ذلك 4 آلاف حالة تسمم، بحسب مسؤولين في المحافظة.

وتأتي تلك الأزمة في ظل التظاهرات التي تشهدها المدينة بين الحين والآخر؛ احتجاجًا على تردي الخدمات وانعدام فرص العمل، وغياب مقومات الحياة الأساسية.

وكانت «شعبة الرقابة الصحية» في البصرة، أعلنت أن 100 محطة لتحلية المياه تعمل في المحافظة، وأن عدد التي تنطبق عليها الشروط الصحية 27 فقط، في حين تضم بلدة شط العرب 9 محطات للتحلية 3 منها أجيزت صحياً.

وأعلن مجلس البصرة منتصف الشهر الجاري أن المؤسسات المعنية في المحافظة سجلت إصابة 4 آلاف مواطن بحالات اسهال، وأن المسؤولين المختصين أخفوا تلك الأرقام خشية فقدان مناصبهم.
جميع الحقوق محفوظة. © 2018 رووداو"