Rudaw
مشاهدة البث المباشر     راديو مباشر موسيقى مباشرة

سوریا

أهالي حي الوعر بحمص يزرعون فوق أسطح بيوتهم لمواجهة الحصار المطبق عليهم

من قبل رووداو 27/7/2016
1320 مشاهدة

رووداو – أربيل

حي الوعر المحاصر هو آخر أحياء حمص صموداً وألماً، ثلاثة أعوام في مرمى قوات النظام وحزب الله اللبناني، دفعت أكثر من مائة ألف مدني هنا إلى إعالة أنفسهم بعيداً عن وعود فك الحصار، فلجؤوا للزراعة، أقدمِ مهنة عرفها الإنسان، لكن هذه المرة، على أسطح منازلهم.

وقال أبو زيد، وهو أحد أبناء الحي، لشبكة رووداو الإعلامية: "سنستثمر كل بقعة أرض يمكن أن تُزرع، فلم تعد هناك مساحات من الأراضي في الحدائق والأماكن العامة إلا وزُرعت".

مساعدات الأمم المتحدة بجلالة قدرها، والتي يتطلب دخولها إلى الحي موافقة من النظام السوري، لم يكن لها أن تقي السكان هنا، قذيفة مدفعية، أو رصاصة رشاش، فصارت بيوتاً لمزروعاتهم على الأسطح، وهذا مكانها الحقيقي هنا في الوعر.

من جهته قال أبو عبد الرحمن، من أبناء الحي، لرووداو: "لقد قمنا بزراعة الأسطح كما قمنا بزراعة الحدائق، لأن زراعة الحدائق لم تعد تفي باحتياجات الجميع، وأصبحنا نستثمر أي مكان يمكننا أن نزرع فيه".

ليست الرغبة في المقاومة هي ما تدفع سكان الحي لإيجاد الحلول، ولكنها الحياة تتدفق عنوة رغم آلة الموت المحيطة، وسياسة التجويع المستمرة.

جميع الحقوق محفوظة. © 2019 رووداو"